الاثنين، مارس 26، 2007

نعمين


(1)

لي صديق يعاني من مشكلة في سمعه، اعتدت عندما أحدثه على هاتفه أن أسمع منه بعد كل جملة أنطق بها كلمة ينطقها بشكل مميز.. هو يقول "نعم".. ورغم أن طريقته مستفزة، إلا أنني أجد نفسي مضطرا لقول جملتي السابقة مرة أخرى..

في حين أن عبده، قهوجي قهوة البورصة في وسط البلد، أعتاد أن يجيب نداءات الزبائن بكلمة "نعم" طويلة.. وحين يتجلى ويكون في أحسن حالاته.. فإنه يضيف للكلمة أداة نداء.. ويصيح.. "ياااااا ناااااعااااام"..

في الوقت نفسه، فإن فتاة ريفية غنت لأمها، تحدثها عن عليوة حبيبها، تناديها "أمة نعيمة".. ترد الأم بكلمة واحدة طول الأغنية، تقول الأم نعيمة.. "نعمين"..

رغم أن الكلمة ذاتها لها أكثر من معنى، فإن شبابا تابعين للحزب الوطني، لا يزالون مصرين، على رفع لافتات في شوارع مصر، تقول "نعم لتعديل الدستور".. دون أن يخبرونا.. أي من "نعم" يقصدون..

(2)

"نعم يا أخويا"..!!

طبعا تعرفون الجملة السابقة متى تقال..

الوزير الفاضل أحمد أبو الغيط، رأى أنه هو الوحيد اللي فاضل من الوزراء دون أن يعك في سمعة مصر، وباعتباره وزيرا للخارجية، يعني سمعة مصر اختصاصه.. تحدث سيادته في المؤتمر الصحفي الأخير الذي جمع بينه وبين كوندليزا رايس قدس الله سرها.. ويبدو أن حرارة أسوان (مكان عقد المؤتمر) أثرت على دماغ الوزير.. فأصابته نوبة تهييس وزارية لم يصب بها من قبل حبيب العادلي أو ممدوح مرعي أو حتى السيد راشد..

قال الوزير : "سيدتي كوندليزا، في غرفتك التي تقيمين فيها في الفندق، إخرجي إلى الشرفة وأنظري أمامك.. ستجدين جبلا من الجرانيت.. لا تتعجبي.. هؤلاء هم المصريون، تلك هي روح المصريين التي تقف أمام الإرهاب.. أمام كل شيء"..

يستحق الوزير هنا "نعم يا أخويا".. وأشياء أخرى يعرفها شباب بولاق الدكرور..

أنا شخصيا عشت عمري كله مصري ولم أعرف جنسية أخرى، إلا أنني لم أشعر لحظة أني جرانيت، أو أني أشبه الحجارة في أي شيء..

ثم يكمل الوزير كلمته وهو متأثر، وقد أخذته الجلالة ولمح شبح ابتسامة تتطل من وجه الشبح الأمريكي رايس، فقال : "أنتم لا تعرفون شيئا عن مصر، نحن لدينا عيد إسمه شم النسيم.. أنتم لا تعرفون شم النسيم.. نحن لدينا المولد النبوي.. أنتم لا تعرفون المولد النبوي.. ولا تحتفلون به"..

حقيقي، كان ناقص (..) يقول إن المولد النبوي فيه مراجيح، وأن المصريين يركبون المراجيح لمحاربة الإرهاب، وأنهم يسمونها مراجيح الوحدة الوطنية.. اترمجح يا أبو الغيط..

(3)

ما لم يخبرنا به الإمام الأكبر (طنطاوي) هو عقاب المواطن الذي يتخلف عن المشاركة في الإستفتاء عند الله..

شيخ الأزهر قال أن المشاركة في الإستفتاء شهادة (طب ما شهادة الزور شهادة برضه) وأن الممتنع عن المشاركة سيعاقبه الله، وهو آثم قلبه..

طيب يا ترى لو مواطن لم يسمع الفتوى، وأستجاب لدعاية المعارضة الشريرة، ولم يذهب للمشاركة في الدستور، وبعدها علم بشأن الفتوى، وقرر التكفير عن ذنبه.. يعمل إيه؟؟

ربما يفتي لنا أحد مشايخ الوطني أن الكفارة في هذه الحالة ستكون مثلا بالإنضمام للحزب الوطني وملئ الإستمارة، فإن لم يكن فإطعام ستين هتيفا للحزب لمدة يومين، فإن لم يكن فطباعة خمسين يافطة تأييدا للرئيس ونجله على أن تعلق في ثلاثة محافظات متتاليات.. وحتى يصبح إيمان المواطن أعلى، فعليه أن يقسم بينه وبين نفسه على المشاركة في أي استفتائات أخرى قادمة، ولو كانت انتخابات.. فالتصويت لنجل الرئيس.. مع التطوع بإبلاغ أمن الدولة بأسماء 10 من الإخوان المسلمين.. على أن يكون بينهم مسئول شعبة.

(4)

بمناسبة فتوى الإمام الأكبر.. يقول أحمد مطر في قصيدته :

حدثنا الإمام

في خطبة الجمعة

عن فضائل النظام

والصبر والطاعة والصيام

وقال ما معناه

إذا أراد ربنا مصيبة بعبده إبتلاه

بكثرة الكلام

لكنه لم يذكر الجهاد في خطبته

وحين ذكرناه

قال : عليكم السلام

وبعدها قام مصلياً

وحين كبر للصلاة

قال : نعم إله إلا الله

(5)

خبر على الماشي صبيحة يوم الإستفتاء..

"فاز ولد عبد الله المرشح للرئاسة الموريتاينة في الإنتخابات التي أجريت اليوم، وكان عبد الله قد تخطى المرحلة الأولى ودخل مرحلة الإعادة"..

الخبر حقيقي.. معلومة واحدة تنقصه.. لكنها مهمة جدا..

ولد عبد الله فاز بأغلبية.. 52 %..

منتهى الديكتاتورية..

(6)

محرر المصري اليوم أكتشف لقطة لطيفة في جريدة الأخبار التي كتبت في حظك اليوم تقول للرئيس في برجه "الطور": غدا.. التجمع الشعبي الكبير فأنت مصباحه، أما جمال مبارك والذي جاء من نصيبه برج الجدي (أنعم وأكرم) فكتب له : كثيرا ما تبدع بأفكارك الجديدة خاصة ما يتعلق بالوطن..
جميل جدا أن يعيش البني آدم في دولة رئيسها من برج الطور ونجله من برج الجدي.. إلا هو إيه برج السيدة سوزان.. مصيبة ليكون العذراء.

(7)

جريدة الأخبار ليست هي الوحيدة التي تفوقت على نفسها في معركة التعديلات، الجمهورية كتبت منذ أيام مانشيت رئيسي طبق الأصل من بيان الداخلية، الجمهورية كتبت "الإستفتاء الإثنين.. والداخلية تستعد".. على سطر واحد وبدون علامات تنصيص.. صحيح.. اللي إختشوا ماتوا.. واللي ما اختشوش.. اشتغلوا في الجمهورية..

(8)

- إيه الفرق بين تعديل الدستور.. وبين جورنال الدستور..

- الأول بيشتري الناس.. والتانى الناس بتشتريه..

هناك 7 تعليقات:

غير معرف يقول...

يبدو ان الايام اللي احنا عايشنها هي ايام التهييس الكل بيهيس والشعب المصري يا عينى زي اللي ضارب سيجارتين بانجوا مخلوط بالملوخيه وقاعد علي باب السيدة مالوش دعوة بالرايح والجاي اللهم الا النظر بهبل واسعباط علي بقيه خلق الله المحترمة زي العالم اللي في موريتانيا اللي تمنيت لو لم اكن مصريا لتمنيت ان اكن مورتانيا
وشكرا مصطفي كامل
بك طبعا مش بتاع قشطه يابا

مصـ( الخير )ـعب يقول...

حلوة جدا جدا جدا يا بيرو..

برغم إني عارف مين صديقك اللي بيقول لك الجملة دي .. بس خلينا نعديها :)

المقال عجبني جدا جدا جدا

wael elgazawey يقول...

مصر زريبه كبيرة.. والحدق يفهم

غير معرف يقول...

هايل يا براء
ربنا معاك
بجد اسلوبكك مميز
مصطفى فتحي
shabmoslim.com

love4u يقول...

جامده جدا و اضحك ياقلبى

بس فى نقطه بتاعت مورتانيا

مبارك حيقلك احنا غلبناهم 3-0
فا دول دوله مش متقدمه
ازاى تبق ديموقراطيه

بينى و بينك

انا سمعت احلى تعليق على التعديلات الدستوريه

جه فىالجزيرة

بيقول(هو الريس حيعمل حاجه تضرنا) الصراحه بقيت رايح الشغل اقول خو المدير حيعمل حاجه تضرنا هو الوزير حيعمل حاجه تضرنا هو الحرامى حيعمل حاجه تضرنا بمعنى اخر كل واحد شايف شغله تمام التمام و مصر ام الدنيا و اجدادنا الفراعنه و احنا الى عاملنا كل حاجه اشد فى شعرى بقى سلام

vetrinary يقول...

هههههههههههههههههههههههههههههه
صحيت امبارح بدرى شويه
ع الساعه 12 كده
بمسك الجورنال لقيت مكتوب
اقبال جماهيرى كبير على الانتخابات
بسال بتاع الجرايد
انتا روحت الاستفتاء
قالى لا
سالت اللى واقفه جنبى انتى رحتى بقى ومقلتيش
قالتلى لا
واكيد الاخوان اللى فى البيت
مرحوش
وانتا اكيد ما رحتش
طب انا عاوز اعرف
مين اللى راح

السلحفاة تطير يقول...

الموضوع حلو جدا يا براء، الغريب أن الشيخ طنطاوي مايفرقش كتير عن الراجل اللى جه في العاشرة مساءا وقال أنا راجل بصمجي وما أعرفش الدستور ولا أم الخلول