الثلاثاء، ديسمبر 01، 2009

أسرة


بين كل الأفكار المدهشة، وأساليب استحضار المتعة. تبقى فكرة أن لديك "أسرة"، وأنك تملك القدرة على إسعادها.. أهم وأفضل من أي شيء.
............
* في الصورة :
مليكة تتأمل برتقالة بين يديها، تقشرها لنفسها وتأكل، تنظر إلي أبيها وتقول "بابا.. آنة.. تحها".. وهي ترجمة طفولية لجملة عربية تقول "أبي، هل يمكن أن تقشر لي ثمرة البرتقال هذه؟".

هناك 6 تعليقات:

غير معرف يقول...

ربنا يخلى مليكه ويحفظها ليكم يا رب وتعيشوا فى جو الاسره على طول
كويس انك افتكرت ان عندك اسره

بنت القمر يقول...

في الوقت المناسب تماما لي
:)

تــسنيـم يقول...

ما شاء الله

الصورة و لا أروع

و كلامك جه ع الوتر على رأي أمـاني

well يقول...

مليكة .. قمر صغنتوت

تحياتى

بثينــــــة يقول...

مليكة حلوة :)) والبرتقالة مش باينة

ayman يقول...

قضيت أمسية رائعة هنا بين كلماتك .. فضلت أن أختمها عند وصولي لوجه مليكة الجميل .. ما شاء الله .. ربنا يحفظهاويبارك لك فيها ..
اسلوبك سلس ورائع .. ما جعلني أفضل الإكثار من قراءته عن التعليق.
دمت مبدعا