الاثنين، مايو 05، 2008

يلا بينا!

حين يأتي، يخبرني أن أمامي خمس دقائق فقط للرحيل، سأبتسم في وجهه، مدركاً أنه لا شيء يستحق أن يفعل في الدقائق الخمس الأخيرة، سائلاً إياه أن نرحل حالاً، موفراً وقته ووقتي، فلا داعي للإنتظار.

............
حين تنتهي الحكايات مثلك، سأقول أي شيء، سأعيد حكي الحكايات القديمة بلغة أخرى، سأكذب، أحكي أشيائاً لم تحدث، ولن تحدث، أختلق مواقف طريفة، وأخرى غاية في الكآبة، حين تنتهي الحكايات، سأكذب على نفسي، فإن أدركت نهايتها، أدركت نهايتنا.

هناك 6 تعليقات:

mohamed kamal hassan يقول...

آسف إن أول تعليق هنا يكون غريب


أنا سبتلك تعليق على بوست الصحفيون الجدد

ياريت تبص عليه

شكرًا

اهو ده عيبه يقول...

دى اول زيارة لمدونتك لكن بجد شدتنى

عندك حق الدقائق الخمسة لن تكفى لاعداد النفس للرحيل

wa7ed 2ensan wnsan يقول...

سلام عليكم يا براء

انا مش عارف هو ده اللي تقصده ولا لا بس لاول وهله انا بفتكر ان اللي بيقول يللا بينا هو الموت وفعلا مش هنلحق نعمل حاجه لو 5دقايق ولا5ايام حتى
بس اعذرني لو التعليق غلس شويه بس في حاجات تانيه بتقول يللا بينا وجات على بالي بعد كده الا وهي (أ . د) او الزوجه


وبعدين ايه التشاؤم اللي في الجزء التاني من البوست دا هو المفروض ان الترتيب الطبيعي للاحداث ان الحكايات تنتهي وبعدين ييجي حد يقوللك يللا بينا

Nenos يقول...

See Please Here

إبـراهيم ... معـايــا يقول...

أنا أيضًا يا براء، أود أن أقول له تعال انتشلني من هذا العالم الموبوء ...،،، حتى لو كان ذلك إلى أي نهاية !!، مادامت نهاية !!!
.
.
تحياتي أيها الجميـل


وابقى بص على تدوينة المدون :)

Salma Amer يقول...

الكلمات ادخلتني في حالة من الشجن مش عرفة اعبر عنها