الاثنين، مايو 29، 2006

عن صعيد مصر.. أحكي لكم



حرام علينا أن نسب القدر.. أنا أؤمن به

لكن لدي رغبة فظيعة، في سب نتيجتي في الثانوية العامة، ومكتب التنسيق اللعين.. تلك أشياء يجوز سبها، ولعنها.. والدعاء عليها بالزوار والمرواح في داهية.. آمين!

لولا نتيجتي في الثانوية العامة، وكونها متأخرة قليلا عن نظيراتها لزملائي في العام الدراسي الذي حصلت فيه على شهادتي الثانوية، لكنت قد تمكنت من الالتحاق بأي كلية أخرى في مصر غير كلية الآداب قسم الصحافة والإعلام جامعة جنوب الوادي فرع قنا...
ولولا مكتب التنسيق، لكنت اخترت الكلية التي تعجبني.. ولولا حبي لدراسة الصحافة، لكنت أحظى بمقعد في كلية الحقوق جامعة أي حاجة في وجه بحري..

ولولا انشغالي بعشرينات وتطنيشي للمذاكرة، لكنت الآن في سنة رابعة.. بدلا من قضاء عامين في أولى وعامين في ثانية..

ولولا جبني.. وعبطي.. وغبائي، لكنت استوعبت الدرس وفهمت من سنة أولى أن دراسة الإعلام لا علاقة لها بممارسة الإعلام، وأن شهرين في عشرينات يعطيان البني آدم الكثير مما لن يحظى به بعد دراسة أربع سنوات في الكلية الموقرة.. لكنت قدمت منذ عامي الثاني بالكلية وخصوصا بعد رسوبي فيه للالتحاق بمعهد السينما قسم الإخراج ودراسة الأشياء التي أحبها وتخصصت في المجال الذي أتمناه..

لكن "لو" تفتح عمل الشيطان.. و"لولا" أيضا.. باعتبارها من مشتقات "لو" ..

على العموم شاءت كل الأشياء السابقة أن أكتب لكم الآن من قنا..

للعام الرابع أنا هناك، أدرس.. أذاكر وأمتحن.. وأرسب... تلك هي العادة!

لكن هذه المرة تختلف..

ربما لأنها الأولى بعد الأحداث الأخيرة في القاهرة، ولأنها الأولى بعد خطوبتي، والأولى بعد أن بدأت التدوين في هذه الصفحة ..

وربما أيضا لأن الصعيد كان يستقبلني كل مرة بجفاء شديد، وبخل في كل شيء.. إلا الحرارة..

لكن هذه المرة.. فإن البخل والجفاء تحولا – بقدرة قادر – إلى كرم غريب، وعطف مريب...

الحكايات التي أسمعها منذ أن لمست أرض قنا الساخنة.. تؤكد أن الأرض ليست هي الشيء الوحيد السخن هنا..

بل أن قلوب الناس وعقولها ومشاعرها.. كلها سخنة تجاه أشياء كثيرة، تحدث وحدها.. ونفعلها نحن دون وعي منا..

صعيد مصر..

وجنوب الصعيد على وجه التحديد.. يشهد هذه الأيام ما لا يحبه أحد..

يحكون لي...

عن أزمة العديسات.. ويقولون أن المنشور في الصحف أقل بكثير مما حدث بالفعل..

عن أزمة العديسات تؤكد شاهدة عيان أن الأمن جاء قبلها بيوم واحد، ليتأكد من أماكن حنفية المياة، التي ستنطفئ بها نيران الفتنة.. هم يقولون هذا.. ويقسمون بربهم (مسلم ومسيحي) أن هذا حدث..

وتؤكد شاهدة أخرى.. غير الأولى بالتأكيد.. أن ضابط الأمن الذي تجهل اسمه، منع فلاح يحمل جاز من حرق الكنيسة.. لأنها ليست الكنيسة الأزمة.. وأنه قاده بنفسه.. ليحرق الكنيسة الأخرى!

هنا.. في صعيد مصر جلست تبكي.. الشاهدة الثالثة.. وهي تقول أن أهلها وأصدقائها وجيرانها.. كلهم يضغطون عليها.. لأنها .. تحب المسيحيين!

تقول لي أن جوز أختها أصبح يعاملها معاملة المسيحي.. يقول لها الألفاظ المسيحية الأصيلة (صدقيني – أمانة – حقيقي - مساء الخير)..

والمصيبة السوداء التي اكتشفها.. أنني أنا أيضا أستخدم المصطلحات نفسها.. رغم أني مسلم أبا عن جدا.. ولم ينبهني أحد من قبل أن الألفاظ تلك مسيحية أصيلة، لكنها كذلك.. في صعيد مصر!

وتضيف أن زميلها في العمل قال لها أن عليها الاستماع لخطب عمر عبد الكافي.. حتى تسلم!

هذا البلد المتخلف – بشهادة أهله جميعا – أهله جميعا دون استثناء، يتحدثون عن الاسطوانات المدمجة..

لكن أي اسطوانات يا ترى.. اسطوانات خطب دينية – مسيحية ومسلمة – عن عذاب القبر للذين يتعاملون مع النصارى، وعن العلاقة بين المسلم والـ"كافر"..

العام الماضي كانت الاسطوانة الأكثر انتشارا هي فيلم جنسي ساخن مترجم للغة العربية.. وحصل عليه زميل لي من نت كافيه يديره شاب اسمه "الشيخ أحمد"..

لكن الشيخ أحمد نفسه هذه الأيام يتابع آخر إصدارات غرف البالتولك العظيمة .. واستيقظي أيتها الفتنة.. فنحن في انتظارك!

وتحكي لي – محبة المسيحيين- عن صراخ زميلتها في المدرسة، والتي لم تكن تهتم بالسياسة ولا بالحكومة، فقط عندما علمت أن المحافظ الجديد مسيحي، قالت السيدة الأربعينية : مش عايزينه، أنا هتظاهر ضده.. أنا مش عايزاه.. أنا هسيب البلد، لأنه هيقف جنب المسيحيين..

والمسيحي صديقي يؤكد أن المحافظ لم يقف بجانب أحد.. لكن البيئة مؤهلة الآن لفهم أي شيء بشكل خاطيء.. "سخونة الجو يا صديقي، والفراغ، والجهل، يفعلان ما هو أشنع".. هكذا قال!

الدكتور أحمد عبد الله قال لي أن النوبة واحدة من قنابل مصر الموقوتة، ومعها البدو.. أضف لهم يا دكتور صعيد مصر.. بكل حكاياته، وأزماته.. وقنابله.. التي ستنفجر قريبا فيما يبدو!

هنا في الصعيد، مازالوا يتحدثون عما حدث في الأسكندرية من أكثر من شهرين..

يحفظون ما حدث بكل التفاصيل.. والتفاصيل تلك تتغير حسب ديانتك.. لو مسيحي يحكون لك عن أن ضباط الأمن لما جاؤا وشاهدوا المسجد المجاور للكنيسة مغلق.. فتحوه وصلوا العصر، وأمروا كل جنودهم بالصلاة.. حتى لا يغلق بيت الله في أي صلاة.. مهما كانت الظروف.. وطبعا سيجعلونك تشاهد السي دي الذي يعرض كل الفظائع التي حدثت..

ولو كنت مسلم.. فأنت تعرف ماذا يحكون لك.. سيقولون أن الأقباط يلبسون أسود في كنائس حدادا على دخول الإسلام مصر.. وعلى أوضاعهم.. وأنهم يستقوون بأمريكا اللعينة (لأننا دائما نلعنها، فهي دائما ملعونة)..

حكايات أبناء هذا البلد عن أوضاع البلد لا تنتهي..

ونحن في القاهرة.. لا ندري عنها شيء.. ونختزل بعبقريتنا المعهودة كل مشاكل مصر في شارع قصير اسمه عبد الخالق ثروت..

للذين يريدون إصلاح مصر..

تعالوا اعرفوا ما يحدث في جنوبها.. قبل أن يخرج علينا مختل آخر أما كنيسة أخرى..

الدراسة الأخيرة للمركز الذي لا أعرف اسمه تقول أن 10 % من أطفال الصعيد مختلون عقليا، والأطفال في الصعيد يكبرون بسرعة.. وأمراضهم مزمنة.. واستر يا رب!

هناك 8 تعليقات:

ra7eel يقول...

صديقي لفت نظري حديثك عن الصعيد بصفتي صعيدي الاصل قاهري المنشأ ومهتم بكل مايمت بصلة قريبة او بعيدة لجنوب الصعيد حيث بلادي التي لم ازرها الا قليلا
حقيقة حين زيارتي للصعيد اكتشفت كم كنت واهم في تصوري للأصل والحضارة والتفهم _بعيدا عن تربسة الدماغ المعروفة_ للواقع .....وجدت ان كل بيت يحتوي علي قطعتين سلاح علي الاقل سواء كان صاحب البيت ميسور الحال ام ورثهم عن ابائة.....ويحكي ان شيخ خطيب بأحد المساجد الكبري بمحافظة قنا يسكن بحي يسكنة المسيحيين ....يحبونة ويخدمونة وعن لسانة انهم يعاملونة بما يرضي الله ......ثم يأتي يوم جمعة فيخطب الشيخ في الشباب عن ارتداء القلادات والباديهات قائلا ان القلادات يرتديها مينا ومرقص وامثالهم من احفاد القردة والخنازير....لاحظ كلمة جامع من اكبر جوامع المدينة
ولكن المشكلة لها ابعاد اكبر وأعمق من هذا بكثير فلو نظرنا بنظرة محايدة للأديان جميعها سنري ان اليهود يقولون اننا شعب الله المختار ولن يدخل الجنة سوانا
والمسيحيين كذلك والاسلام اتي ليقول نفس الكلام .....
ولو نظرنا لمحافظتي سوهاج وقنا_بأعتبارهم محافظات جنوب الصعيد_ سنري العائلات ذات الاصول الراجعه الي الفتح العربي لمصر كهوارة والاشراف علي سبيل المثال.....وأذكر انني _وأنا واحد من افراد العائلتين_في سرادق عزاء جدي سألت عمي عن مجموعة معينة من المعزين فرد قائلا :انا معرفش الاشكال الزبط دي اهو كلهم كلاب ولاد كلاب
قالها ورأيت في عينة نظرة غرور لم ار مثلها في حياتي
فمشكلة العديسات وقبلها الكشح وأولاد نصير والعمرة وغيرها من البلاد التي يتكرم اعلامنا بالتعتيم الكامل او عدم الادلاء بالحقائق كاملة مشكلة متشعبة ولكن اليد العليا فيها للنظام عن احد سكان الكشح ان الحكومة ضربت المسيحيين بعيارات نارية مساندة للمسلمين ولكنها لم تستمر في الضرب
الصعيد باعث الحضارة للعالم بأثرة يلهو بأبنائة النظام ولكن الي متي؟
وأين دور مشايخ العائلات وأعمدتها في التوعية.؟

haisam (jarelkamar) يقول...

التعصب الديني و كراهية الآخر في المدن لا يمكن احتمالها .. كلامك فكرني بمناطق لم و لا نسمع عنها .. بالظبط كعشوائيات المدن و القرى حولها .. اتعجب كيف لم تنفجر تلك المناطق حتى الآن .. فقر و جهل و انعدام خدمات و طائفيه .. الصعيد اكثر خطرا لان مناطق معينه تزداد فيها نسبة مسيحييه عن باقي الجمهوريه
..
نحن هنا نجلس فوق السطوح و لا ندري بما يحدث في بدروم العماره
..

Milad يقول...

مر أكثر من شهرين على إقامتي في أحد قرى الصعيد. أثناء الونسة (زيارة الأصدقاء) تطرق الحديث إلى الظلم وعدم الاهتمام بالصعيد فاقترح أحدهم أن يستقل الصعيد عن باقي مصر ويبني سدًا ضخمًا فيمنع وصول المياه لأهل بحري :)

قالت لي مرة طفلة صغيرة، وهي لا تعرف أني مسيحي، "إحنا مسلمين ومنحبش الخواجات، أنا لو شفت خواجة هكسر راسه" – الخواجات تعبير مبهم يستخدم في الحديث عن الآخر ومنهم المسيحيين والأجانب-، وعندما سألتها عن السبب قالت: "هو كدة". لم أجد جدوى من الحديث مع الطفلة فهي تردد ما تسمعه من الكبار. مصيبة!

لكن في المقابل هناك خبرات رائعة في العلاقة بين المسلمين والمسيحيين. مثلا عند بداية إقامتي زارني إمام الجامع في القرية بصحبة صديقه القبطي، وهما جيران يسكنان القرية المجاورة، لكي يعرّفوني مكان أقرب كنيسة. قالا لي أنه عندما تظهر مشكلة بين مسيحي ومسلم يتدخلا لحلها معًا حتى لا تأخذ بعدًا طائفيًا.

أنا مقتنع أن الوضع العام من سيء إلى أسوأ سواء بالنسبة للصعيد أو بالنسبة للعلاقة بين المسلمين والمسيحيين، لكني مقتنع أيضًا أنه مازال هناك أمل.

ـ

karam يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
بعد التحية ،،،،،،،،،،،،
انا مصري من الصعيد اسمي الاستاذ كرم الي كل العرب وكل اولاد القاهرة بلخصوص اني اوجة لكم كلمة هي الاولة والاخيرة عن صعيد مصر ،،،،،
احب اعرفكم عن صعيد مصر هو عبارة عن هم اصحاب الحضارة و الطيبة و الشرف و الامانة وهم اصحاب الفكر الجيد وجميع الاثار الفرعونية موجودة في صعيد مصر وعارفكم ان الصعيد عبارة عن اي منطقة في العالم و الصعيد فية كل الميزات زي اي واحد عربي والحمد لله انا افتخر اني صعيدي من اهل الصعيد واحب اعرفكم شي ليكم كل من لا يرا الصعيد ويسمع بس كلام لا يصدق لو تحب تعرف الصعيد زورة في اي وقت وانت تعرف الصعيد علي الحقيقة بكل شي المهم يا اخواني لا احب هذا الكلام علي الصعيد واسيبكم بالف سلامة وصحة الجيدة,,,,,, والسلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة ،،،،،مع تحيات / صعيد الحضارة

غير معرف يقول...

السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
انا جزائرية و انوي الزواج مع مصري من الصعيد و تحديدا من محافظة قنا بس الحقيقة بعد ما قرات الكلام المكتوب خليتوني اعاود التفكيرا حقيقة انتم بعثرتم تفكيري.
ارجو منكم ان تعطوني رايكم بصراحة و دون تعصب.هل استطيع ان اعيش في محافظة قنا و هم نلس محافظين كثير و ليهم تفكير خاص حسب ما تفضلتم به مع العلم انني اريد ان اتابع دراستي هناك بعد الزواج.
ارجو من احدكم ان يرد عليا.
و شكرا

صلاح الصعيدي يقول...

اي معني للصدق تعرفون بالفاظكم النابية في وصف الصعيد ام بمهتراتكم الكلامية في تعريف ابنائة للاسف انا اندم علي كوني مصريا بسبب ابناء القاهرة والاسكندرية ولا اقول ذلك لتتهموني بالعنصرية ولاكنها الحقيقة

غير معرف يقول...

الصعيد هى الطيبة هى البساطة هى المحبة والتعاون الصعيد ليست كما ترون فى الدراما التلفزيونية وليست كما تسمعون عليها من النكت وليست كما تعتقدون انهم متخلفين وجاهلين بل بالعكس لديهم من التفكير والتصميم والارادة ما يجعلهم اقوى من غيرهم بالفكر وليس العنف كما تعتقدون الصعيد عبارة عن اهل وقت الشدة يقفوا بجانبك حتى من غير ما يعرفوك الصعيد شهامة الصعيد ناس بجد جدعان اوى لكن لاسف شوهة الدراما صورة الصعيد التى لم تعرفون قدرهم وقيمتهم مممكن سوال طيب هما الفراعنة اختروا انهم يعيشوا فى الصعيد ويقومون ببناء الاثار فيها لماذا لانها ذات قيمة وقدر باهلها انتم تتحدثون عن شى لم تعرفوة اصلا انا بنت ومن الصعيد ولستم كما تعتقدون من الخرافات التى صنعتموها وصدقتموها معظم العلماء والكتاب والشعراء من صعيد مصر واكبر نسبة كمان من النساء يعملون بل بالعكس لديهم ثقافة وعلم اكثر مما تتخيلون واكبر نسبة تدرس فى الجامعات هن فتيات من الصعيد يعنى لسنا كما تعتقدون اننا لدينا فكر متخلف ولا كما تسمعون اننا وبخاصة فتيات الصعيد لستم كما تظنون انهم مقهورون ومحرومين من كثير من حقوقهم من التعلم ههههههه مش بقلكم لتم تتكلمون بدون التعرف على الصعيد وان كان البعض منكم راى نموزج من السلبيات وحكم على الصعيد بسبب ذلك فاحب ان اقول لكم ليس هناك مكان لا يخلو من السلبيات انتم لا تدركون قيمة الصعيد فلا تتكلموا بما لا تعرفون وتخطئون فى ابناء الصعيد لاننا لن ولم نخطى فى حق اى شخص ولن نفعلها عرفين لية لاننا من الصعيد ولم نتعود ان نخطى فى حق اى شخص حتى وان اخطى معنا بردو علشان احنا من الصعيد

غير معرف يقول...

انا مى من الصعيد واحبها واعشقها وانزعج بمن يقول عليها ما ليس فيها لانى رايت اشخاص كثيرين كانوا يقولون ان الصعيد متخلف وجاهل ولكنهم بمجرد زيارتهم لصعيد وبخاصة الاقصر كانوا يغيرون فكرتهم عن كل مايقولونهم فى حق الصعيد واهلها الصعيد لن تعرفوا قدرها وقيمتها مثلما نعرف نحن الصعيد الطبيعة الجميلة الراحة الهدوء الانسجام فى الخضرة والمناظر الطبيعية الحب والتعاون الذى يكون بين اهلها الخوف على بعضهم البعض الوقوف بجانب بعض وقت الشدة ووقت الفرح الطيبة وفوق كل هذا تفكرهم لانهم ليسوا كما تظنون انهم يجهلون بل منهم كثيررررررر جدااااااا وانا واثقة بما اقول لديهم فكر ابداع تواضع ونطق وحكمة ارجو منكم زيارتها وتعرف عليها جيدااا دون التسرع فى الحكم عليها باى شى يجرح اهلها لانهم يغيرون على بلدهم ويحبونها بقدر لن ولم تستوعبهوا عقولكم وعلى الرغم من ذلك يردون بحترام على كل كلمة تقال فيهم ماذا تعرفون انتم عن الصعيد وبخاصة ماذا تعرفون انتم عن الاقصر ماذا اعتقدوا اننى لن القا جوبا يقنعنى مجرد انكم تستخفون بكلام لا داعى لة وتستخفون باهلها دون معرفتهم ولماذا ارجو ان تحذفوا هذة الصورة المتخلفة التى ترسمونها لصعيد واهلها ولا تنسوا اننا جميعا مصريون وجميعنا نمثل مصر واننا جميعا نقف امام اى عدو ليسا منا فلا تزرعوا العداوة بينا حتى لا ننفصل ونصبح نكرة بعضنا بعضا اتمنى ان تتعرفوا على الصعيد وبخاصة الاقصر بلد الحضارة التى افتخروا اننى منها ولها انتمى وكلنا نعيش على ارض واحدة ووطن واحد وهى مصر