الاثنين، يونيو 05، 2006

اللي اتغرب


بكرة الثلاثاء.. "ولاد البلد" هينشر كليب تم تصويره بالكامل داخل شقة الطلبة اللي أنا ساكن فيها دلوقتي أثناء الامتحانات .. يا ريت تتفرجوا عليها.. هبقى أجيب لكم لينك من هناك أول ما تنزل..
لكن دلوقتي أنا هنشر هنا الكلام اللي كتبته عن الشقة دي وعن أحداثها.. اتفضلوا اقرووووووه..
............

آه يا لاللي.. يا عيني يا لاللي.. ع اللي اتغرب راح ولا جالي..

حين سمعت هذه الأغنية للمرة الأولى، لم أكن أعرف أن إعجابي بها ستكون نتيجته أن أعيش كلامتها لحظة بلحظة منذ عشرة أيام، ولمدة أسبوع آخر قادم..

لم أكن أعلم أني سأتغرب دون أن تغادر قدمي أرض المحروسة..

ورغم أني سافرت إلى قنا طوال أربع سنوات ماضية، إلا أنها المرة الأولى التي أشعر فيها بالغربة..

ربما لأن السنوات السابقة لم أتغرب عن أشياء تحظى بنفس أهمية الأشياء التي أتغرب عنها هذا العام..

فأنا الآن، متغرب عن أبي وأمي وبيتي، وعن "ولاد البلد" وعن خطيبتي، وعن عبد الخالق ثروت واعتصاماته، وعن مكتبي "الصغنن" في عشرينات، وخناقاتي اليومية مع هبة على الجهاز..

وربما لأن الجو هنا لم يكن أبدا بمثل هذه الحرارة، ولأن جسمي لم يكن قبل ذلك بمثل هذه البدانة، وأن الحرارة والبدانة جعلاني أشعر فجأة إني "غريب عن روحي" والعرق النازل سيول من جبهتي ومن كل مسامة (مفرد مسام) في جسمي يجعلني أشعر من البلل أني.. عملتها على روحي!

لم أكن أتخيل أن أقابل إسماعيل وعمرو ووليد وهيثم وعيد ومراد.. وكلهم موجودين في هذه المدينة منذ أكثر من شهرين، ومشاعر الغربة تملأهم.. ولأن الغربة معدية، فقد انتقلت هذه المشاعر كلها لي بعد أن قضيت معهم أول ليلة نحكي فيها عن القاهرة وعن الأشياء الحلوة التي تركناها فيها..

ورغم أن تلك الأشياء ليست على هذا القدر من الحلاوة، لكن عادة البني آدم اللي مش هيتشتريها، أن يجعل من كل الأشياء التي تركها قبل سفره حلوة وبتنقط سكر!

هيثم ومراد يحكون عن الأقصر، وعيد عن المنيا، وعمرو واسماعيل ووليد عن همنا المشترك.. القاهرة..

وأنا اسمعهم كلهم، وأدون حكاياتهم، وأنسى حكاياتي..

لقد اجتهدوا فعلا في أن يجعلوا غربتهم "الداخلية" بسيطة وهينة وسهلة، أجهزة كومبيوتر، أغاني، أفلام، دي في دي، هزار وتهريج، كاميرا تسجل كل ما يفعلونه، صحبة حلوة ولمة ظريفة، نكت عمال على بطال، انترنت كافية مجاور للـ"شات" مع الأصحاب..

لكن على رأي محمد هنيدي في "همام في أمستردام".. (دي الغربة صعبة، واصل، وحشاني يا مصر، واصل)..

لكن همام كانت حالته أحسن كتير، لإنه في أمستردام بجوها وخروجاتها وموتسيكلاتها وبناتها، وكلها أشياء ترجمها هنيدي أيضا في أغنيته.. "تعرف هولندا وبنات هولندا"..

لكن في قنا، فإن أجمل خروجه ممكن تخرجها هي زيارة عم علي بتاع الفول، وطبق فول بالسمنة، ومتشبعش، فتضرب واحد كمان بالزيت والطحينة والخل والليمون والبصل.. وألف سلامة على معدة سيادتك والقولون!

سينما قنا، باعتبارها مكان ترفيهي، يعرض حاليا فيلم انتهى عرضه (الفاشل) في القاهرة من شهرين، اسمه "بالعربي سيندرلا"، بطولة العملاق حسن حسني، واللولبية.. بوسي سمير..!

ولأن قنا أهل كرم، فالسينما كريمة بطبعها، فهي تضع فيلمين في بروجرام واحد، الأول وعرفته، والثاني اسمه الدمار الرهيب، بطولة ممثلين معرفتش اقرأ اسمهم من على الأفيش، لإن الفيلم تقريبا إنتاج سنة 80!

بالنسبة للفسح، فتقدر تقول إن المكان المناسب للفسحة في قنا هو الكورنيش، وده تقريبا نسخة قريبة جدا من كورنيش المعادي، لكنه أوسع، وفااااااااااااااااضي!

بالنسبة للأكل، فأولا أنت محتاج تعمل Delete لكل المطاعم اللي تعرفها في حياتك، كوك دور، كنتاكي، العامودي، حضر موت، آخر ساعة.. هنا تقدر تاكل في "الشيف" أو في "أبو سرور"، وده طبعا بجانب عم علي المذكور من فقرتين فوق!

طيب، بما إن سينما مفيش، فسح مفيش، أكل مفيش، يبقى هتقعد فين.. في الشقة يا بطل!

حاليا أنا قاعد في الدور الأول الشقة اللي على اليمين وأنت طالع على السلم في عمارة مشهورة جدا في قنا، واسمها.. العمارة الخضرا!

هي اسمها كدة، فصاحبها الحاج "مبارك" – هو برضه اسمه كدة – لم يجد اسم أفضل للعمارة غير اللون الذي تم دهان العمارة به.. الأخضر..

وطبعا عمارة من الخارج خضرا، يبقى أكيد من جوة.. حمرا أكيد.. زي البطيخة.. ومعاها بذر أسود.. والطلبة تقريبا هما البذر ده.. يادي القرف!

عايز أحكيلك عن يوم في الشقة، بس مش عارف ابدأ منين..

خليني ابدأ من النوم..
فقرة النوم هنا بتبدأ الساعة 6 صباحا، بعد صلاة الفجر ومذاكرة ساعة، وساعة عند عم علي لأكل الفول الخطير، والنوم بعدها... والذي يستمر في الأحوال الطبيعية حتى الساعة 3 عصرا، وفي الموجات الحارة حتى السادسة مساء.. وفي حالات نادرة فإن عمرو وأنا قد تمتد ساعات نومنا للثامنة.. والسبب أننا أصلا ننام صباحا في وقت متأخر..

استيقاظ، صلاة للفروض التي فاتتك أثناء نومك.. و.. شد الهمة ونبدأ مذاكرة..

بمجرد أن تبدأ المذاكرة، تبدأ معتدتك في المطالبة بحقها الدستوري في وجبة هنية تكفي مية، بعد أن أنجزت مهمتها وهضمت طبق عم علي بتاع الفول...

لموا فلوس، واعملوا "ميز"، وده مصطلح يتم إطلاقه على الفلوس التي تم جمعها لشراء طعام للجميع، وغالبا يكون الطعام شوية جبنة ولانشون، وطبق كبير فيه كيس الفول أبو جنيه الذي تم شراءه من عند مين يا ترى .. برافو.. من عند عم علي بتاع الفول.. أشكرك على ذكائك!

طبعا لو كانت الحالة المادية ميسورة، فإن الأكل في أي مطعم من المطاعم المذكورة سيكون هو البديل، لو عند أبو السرور فالنصيحة التي يقولها لك صديقك هي أن تطلب وجبة كاملة وتختم بأيس كريم من المحل المجاور له..

أما لو في “الشيف”، فكل الساندويتشات التي تحبها، وابتعد عن الفطائر والبيتزا لأنها لا تغني ولا تسمن من جوع، وحلي بأجمل وأطعم وأحلى كنافة بالقشدة.. وقول آه يا بطني من التخمة..!

دقات منتصف الليل هي البداية الحقيقية للمذاكرة، وغالبا يدخل البيت في حالة سكون، ويبدأ المعسكر كله في المذاكرة، وتمشي في الشقة تلاقي كل الأحبة اتنين اتنين..

وعند سؤال أحد العالمين ببواطن أمور المذاكرة (مش أنا طبعا) عن سر ظاهرة المذاكرة الثنائية أفاد بالآتي..

كل واحد بيذاكر مع زميله اللي بيشاركه عاداته المذاكرية..

عمرو بيحب السكون أو القرآن أو حلقات رأفت الهجان، إذن يذاكر مع نفسه لأن لا أحد يشاركه عادته، هيثم ومراد يحبون الصمت والتركيز، عندهم غرفتهم، أما عيد، فلإنه يحب الطراوة، فلديه البلكونة ليجلس فيها مع من يحب الطراوة هو الآخر..

أما إسماعيل، فيحب أن يذاكر بجوار جهازه، ومعه وليد زميله في الدفعة..

طبعا السؤال الذي يطرح نفسه، والذي أسمع بعضكم يهمس به خوفا على مشاعري، هو عني أنا، بذاكر مع مين..

الحقيقة يا أصحابي .. (على طريقة بكار)، أنا بذاكر مع عمرو لما يكون مشغل رأفت الهجان، وبذاكر مع وليد لما يكون بيلعب جيم، وبذاكر مع هيثم ومراد.. لما أكون صاحي.. وكلمة واحدة زيادة في الموضوع ده.. هزعل جدا!

فقرة المذاكرة تنتهي (في غير أيام الامتحانات) قبل الفجر بدقائق، وبعد الصلاة تتم مباحثات سريعة بشأن الفدائي الذي سينزل البلد لعربية فول عم علي ليأتي بالمؤن التي غالبا ما يتم طلبها من كل شقق العمارة والعمارة المجاورة أيضا.. وبعد تجميع الفلوس نقضي ساعة في انتظار رجوعه.. وناكل.. وننااااااااااااااااام!

وصفة سريعة جدا، واستعراض مخل (بالآداب) لشقة طلبة فيها 6 سراير، و6 ترابيزات، و7 بني آدمين، بيناموا في وقت واحد، ولأن عمرو هو السابع فتلاقيه بيسيب كل السراير وييجي ينام جنبي مدعيا (كذبا وزورا وبهتانا) إني أرفع واحد في الشقة!

نتيجة كذبة عمرو خسرنا في الأيام السابقة عدد 3 ألواح سرير (ملة سرير بالبلدي)، وبقيت أنا وعمرو بنحاول نقنع اتنين تانيين غيرنا في الشقة إنهم أرفع اتنين موجودين وإنهم يتاخروا شوية والسرير ياخد من الحبابيب ألف!

طولت عليكم..

حقكم عليا، لكن الكتابة وحشاني جدا وأنا في قنا عمال أكتب عن نظريات الإتصال، ودور الإتصال الشخصي في تغيير الاتجاهات النفسية والعصبية بالعباسية، والنظم السياسية الحاكمة للإعلام في القرن الأفريقي قبل الميلاد.. وأشياء من هذا القبيل وهذه القبيلة..

على العموم في جاليري صور كبير فيه صور خطيرة ونادرة من داخل الشقة اللي جنب السلم في العمارة الخضرا الدور الأول أول بلكونة..

وفي كمان كليب لبعض الأحداث الهامة التي مرت في تاريخ هذه الشقة.. وإدعولي أرجع بالسلامة، وأنجح، وأحول من قنا لآداب الخرطوم، لإنهم بيقولوا إن الجو هناك ألطف من هنا.. وأهي تبقى غربة بجد.. وآآآآآآآآآآآآآآآآآه.. يا لاللي!

هناك 12 تعليقًا:

Mohamed Mehrez يقول...

فكرتني بأخوية ايام ما كان في اسيوط
قضى سنتين في هندسة اسيوط قبل ما يحول لعين شمس
كان بردو عامل زيك كده وعايش في دور المغترب
مع انها ولا غربة ولا نيلة :)
ده الصعيد يعني مش دارفور

غير معرف يقول...

صباحه عسل

الموضوع لذيذ يا براء

شد حيلك


كلنا لها



قرنه

غير معرف يقول...

ana 7 add u fil favorit 3andy w 3aiz asma3 kteer 3nak wyrit wnby sndawitsh fool min 3and 3mak 3aly l7san akok mait min il gooooo3
alexawy

قلم جاف يقول...

أكيد لقيت صعيد تاني غير الصعيد اللي بيكتب عنه محمد صفاء عامر ، والغريب إنه من قنا!

مصـ( الخير )ـعب يقول...

اللينك أهو يا بيرو..

http://masr.20at.com/media/elley-et3arab.wmv

مصـ( الخير )ـعب يقول...

و أنت نسيت تقول أهم حاجة .. إني "فرطت في لابتوبي" (my laptop) علشان تسافر أنت بيه..

و إن أنت عامل الكليب ده من عليه
:P

غير معرف يقول...

Your website has a useful information for beginners like me.
»

محمد أبو زيد يقول...

أنا قريت الموضوع في ولاد البلد ، وكان عجبني جدا الفيلم ، عاجباني الأأغنية ، والشجن فيها ، أه يا لالي ع اللي اتغرب راح ، ولا قالي ، ويمكن عشان انا من الصعيد ، وغرتي كانت في القاهرة ، فأنا اندهشت ، اندهاش ليس له مبرر طبعا ، أنه فيه حد بيتغرب في الصعيد ، تمتمزي واحد بيكتشف أنه له خمس صوابع في كل ايد ، المشكلة مش في ده كله ، المشكلة الحقيقية أن الواحد حاسس انه متغرب جواه ، ونفس يرجع ، بس مش عارف ازاي

غير معرف يقول...

Great site loved it alot, will come back and visit again.
»

غير معرف يقول...

I find some information here.

غير معرف يقول...

يا هيووووووووووووان وش اسم المغني لا بوكث
الفرقه المغنيه لهذه الاغنيه لا بارك الله بك ولا بلمصاريه كلهم اقلب وجهك جزاك الله خير ولعنت الله على من انت منه مثل امي لعنت الله عليك وعلى من اذراك يا قوااااااااااد واري ثم اري ستشا دمر هيرى زوط مرنا كبير دخلو في لحيك لا تقرا بصوت عالي انا باقولك شي
الحين لك ساعه معهاها وش الي استفده ياغبي خش معهاه في جلخ
وفي كلم سكس
علمها
طيب
اول شي تكلم عن الدوره الشهريه معاها
اسالها كيف وما كيف وشويه وشويه
عطها بوسات
وانت شوف
إذ تغير صوتها معناه إنها ذابت
افهم يافهيم














قولها وترجمها لها
وترجمها لها

SAME يقول...

سلام عليكم
على فكره أنا شفت الكليب ده من فترة طويلة و لسه بأدور عليه
يا ترى ممكن ألاقيه عندك لأن اللينك مش شغال