الأربعاء، أبريل 11، 2007

300

(1)


"أسمع أيها الأركادي.. لقد خضت في حياتي حروب كثيرة.. وحتى الآن لم أجد الفرصة لأحصل في واحدة منها على (ميتة جميلة)، أتمنى أن أجد بين صفوف الجيش الذي سنحاربه الآن محارب قوي.. يستحق شرف موتي بسيفه"..

(2)

"سأكون أكثر رحمة بك من ملكك، هو كان يطلب منك الوقوف وكنت تعجز للعيب الخلقي الذي ولدت به.. أما أنا فسأطلب منك طلب تقدر عليه.. السجود لي"..

(3)

- "أنت لا تعرف شيء عن عددنا.. إن رماحنا ستسد قرص الشمس"..

- "أذن، فسأخبر رجالي أننا سنحارب في الظل.. إنه أمر جيد لو تعلم"..

(4)

- "فقط أسجد لي"..

- "للأسف الشديد أيها الملك، فإن قوة المعركة، وعدد القتلى الذين ماتوا بسبب سيفي، والكر والفر، كلها أشياء جعلت قدمي تصاب بشد عضلي يمنعني من الإنحناء"..

(5)



- "كل جندي من هؤلاء الذين تراهم عنده استعداد للموت في سبيل تحقيق حلم ملكهم الذي تنظر إليه الآن"..

- "أنت الآن تنظر إلى ملك.. عنده إستعداد للموت.. على ألا يصاب من جنوده فرد واحد"..

(6)

"أيها الجنود.. تناولوا فطوركم، وكلوا جيدا.. فموعدنا على العشاء في جهنم"..

(7)



- "إنهم الخالدون.. لا يقتلهم أحدهم.. إنهم مخلدون"..

- "إذن، فهي فرصة جيدة لأختبر صدق تسميتهم بجيشي المتواضع"..

(8)



"لقد خرج هذا الملك.. يحارب من أجل إسبرطة.. لا، هو لم يحارب من أجل إسبرطة، ولا من أجل الحرية، ولا من أجل أهله وزوجته، هو حارب من أجل هذه الأشياء معا.. ومن أجل أن يخبركم جميعا بشيء عليكم أن تفعلوه.. (تذكرونا)"..

(9)



"أيها الملك.. ستخبرك زوجتك الآن بشيء هام.. أرحل بدرعك القوي.. وعد به.. أو محمولا عليه"..

(10)



- "أيها الملك.. يشرفني الموت إلى جوارك"..

- "أيها الجندي.. تشرفني الحياة إلى جوارك"..

...................


* في هيلتون رمسيسن كنا (معتصم – رفعت – مصعب – أنا)، نجلس في الصفوف الخلفية بالسينما، نشاهد الفيلم، بلا أي صوت، فقط كان هناك فتاة تجلس أمامنا تنبهر من مشاهد الفتل بشهقات متقاطعة، ورجل خلفنا رأى أن يدير ما تبقى من أعمال ومن خلافات عائلية من هاتفه المحمول أثناء عرض الفيلم، أما أنا.. فقد غلبتني دموعي مع مشاهد النهاية..

هناك 5 تعليقات:

مصـ( الخير )ـعب يقول...

سبقتني يا ابن اللذين، وأخدت كمان نفس الجمل االي كنت هآخدها.. بس نسيت اتنين :

الملكة للملك :
"لا تفكر ماذا كان سيفعل ملك أو اسبرطي في مكانك.. السؤال هو ماذا سيفعل رجل حر في مكانك؟"

الملكة لوزير مخلص للملك
"Freedom is not free at all.. it is precious.. at the cost of blood"..
"الحرية ليست مجانية على الإطلاق.. ثمنها أغلى من الدماء"

البراء أشرف يقول...

طبعا يا عم كان لازم اسبقك.. اناجريت على البيت عشان انزل التدوينة.. معلش يا صاحبي بقى.. كان ليا نصيب فيها

Objection يقول...

حرام عليك ده فيلم واقع خالص
فيلم كارتون

camera_girl يقول...

الفيلللللللللم ده مشكككككله ...التصوير فوق العالى فوق فوق ....انت كنت داخل بورقه وقلم ولا ايه نظامك بجد كتبت اجمددددددددد جمممممممممللللللللللللللل ...تحفففففففففففففففففففه الله ينو رعليك...انا كنت متابعاك فالدستور لكن مكنتش اعرف ان ليك مدونه بالصدفه لقيتك الف مبروك يا عريس بالمناسبه ومدونتك حتت سكره

Mohamed A. Ghaffar يقول...

حوار غير عادى