الثلاثاء، أكتوبر 09، 2007

الرسالة.. لم تصلني!


بعد تعرضي لعملية نصب (أعتقد أنها الأكبر في حياتي)، حيث ضاع علي عمل شهر كامل، في إعداد برنامج الوسطية الذي يقدمه مدير القناة الدكتور طارق السويدان، بدون أي مقابل يذكر، في حين لم يكلف مسؤلي القناة خاطرهم بالإعتذار عن عدم التعاون معي ومع فريق العمل.. لنكتشف بعدها قيام إدارة القناة في القاهرة، بتصوير البرنامج، بفريق عمل آخر، وبنفس الأفكار التي عملنا عليها من قبل، بل وبقائمة الضيوف التي أعددناها.

أعلنها صريحة.. أني لا أشاهد الرسالة، ولن أشاهدها.. وأنصح الزملاء العاملين في المجال، بعدم التعاون معهم مرة أخرى، فهم على حد تجربتي معهم، أشخاص لا يتمتعون بالإحترام الكافي، سواء على مستوى المعاملات الشخصية، أو التعاملات المادية، أما عن حق فريق الإعداد الذي ضاع، فسأنشر تباعاً مراسلات الفريق مع مدير مكتب الرسالة في القاهرة الأستاذ أحمد أبو هيبة، وسأعمل على وصول نسخة منها إلى الدكتور طارق السويدان، وعلى من يهمه الأمر التوصل معي على الإيميل أو على هاتفي الشخصي (0020101586595).



* ملحوظة :

كلامي السابق لا يعتبر هجوماً على القنوات الدينية الفضائية.. قدس الله سرها.. وأبعد عنها أمثالي.

* ملحوظة 2 :

لا علاقة بمشاهدتي لقناة أو تي في بمقاطعتي للرسالة، فأنا أشاهد أو تي في لمجرد أنها قناة تقدم مستوي أفضله من الصورة والحركة والألوان.. بغض النظر عن المضمون.. والسلام ختام

هناك 9 تعليقات:

elkamhawi يقول...

ومن منا يشاهد الرسالة

علي عبد المنعم يقول...

عادي يا حاج بيرو.. دي أول قرصة.. إحنا شلة الأم بي سي اتنصب علينا في سنة كاملة مش شهر بس...

وعلى العموم أنا لسه باشوف الأم بي سي، بل وكمان رحت اشتغلت مع الناس اللي نصبوا علينا في قناة قطر بعدها بكام شهر

النصب هو من المعلوم من الفضائيات بالضرورة.. عادي خدها على صدرك وشد نفس عميق.. واتفرج ع الرسالة

غير معرف يقول...

انا اشاهد الرسالة
حتى لو حدث معك هذا الموقف لا يجب ان تمارس هذه الدعاية المضادة ضد قناة الرسالة
فعلا رضا الناس غاية لا تدرك القنوات الاسلامية المحافظة تهاجم من قبل البعض والقنوات الاسلامية التي تعرض الدين للناس في قالب قريب من قلوبهم من اجل تاليفها ايضا لا تعجب البعض ثم تطالبون بايجاد البديل للقنوات الغنائية الهابطةعجيب امركم

أحمد يقول...

واضح ان القنوات الدينية متخصصين في موضوع النصب دا
بعد قناة الناس وقصيتها الشهيرة
الآن تأتى الناس
تعيش وتاخد غيرها

أحمد يقول...

انت مش بتحب الشتيمة عندك في المدونة
وانا هحاول امسك اعصابي
بس الاخ غير المعروف

هل يعتبر السرقة والنصب واكل جهد شهر كامل لمجموعة من الشباب يندرج تحت خدمة الاسلام اللى بتقدمه قناة الرسالة؟

نفس اعرف نوع الخرا اللى الناس دى بتاكله وتحشيه في مخها

قلم جاف يقول...

حقيقةً أشعر بالاشمئزاز والقرف من الطريقة التي يتعامل بها البعض في القنوات الفضائية الدينية وغير الدينية مع أي جهد يبذل .. وإن كنت أراه جزءاً من ثقافة مقرفة فيما "قد يسمى" بـ"سوق العمل" في مصر لا وزن فيها للمجهود والعرق والتعب ولا لمن يبذلونه ، ولا احترام فيها لاتفاق أو لتعاقد حتى ولو كان مكتوباً وموثقاً..

نصيحة أخوية : أعطِ أفكارك لمن يستحقها ولمن يحترمك ويحترمها..والله المستعان..

AbdElRaHmaN Ayyash يقول...

أنا اشاهد الرسالة طبعا
لكن أنا ألوم و بشدة اللي حصل
الرسالة على فكره خدت رقم 18 على 500 قناة في النايل سات
المعلومات مش مؤكده .. بس قعدة عائلية اتقال فيها كده
المهم
يعني علي اهه بيقول حاجه حلوة :D
انه رغم كده بيشوف الام بي سي
بس بصراحة .. لما مش هتشوف الام بي سي يا علي
هتشوف ايه يعني ؟.

أحمد منتصر يقول...

ربنا يعوضك يا ريس

أحمد..فيه ما فيه يقول...

هل لي أن أقول إني أشاطرك الاحزان كما شاطرتك عملية قلة الادب اللي حصلت؟