الخميس، مايو 03، 2007

شقتنا والهرم.. ومايكل دليهاي..


في دورة مركز قناة الجزيرة للتدريب على إخراج وإنتاج الأفلام الوثائقية، حين وقف المدرب الإنجليزي الأصل مايكل دليهاي يشرح لنا أساليب التصوير الحديثة، لم أفكر للحظة، أنني سأسكن في شقة يمكن شرح أحد تلك الأساليب عبرها..

يخبرنا مايكل عن الـ"Fly on the wall".. أو ذبابة على الحائط، تلك التى ترى كل الجالسين في الغرفة في حين أن الجالسين كلهم لا يرونها.. وفي هذا الأسلوب من التصوير، تكون الكاميرا مكان الذبابة، حرة ومنطلقة دون أن تعرقل حركة أحد أمامها ولا خلفها..

حين أقف في بلكونة الشقة، أصبح أنا الذبابة، بالنسبة إلى الأجداد الثلاثة خوفو وفرع ومنقرع، وابن العم، أبو الهول، ثم الهرم الذي بناه أطفال الفراعنة حين كان آبائهم مشغولين في بناء الأهرامات الثلاثة.. سقارة!

أقف في بلكونتي.. وألوح رقبتي يميناً، فأشاهد منظر بانورامي رائع للهرم، بيني وبينه أمتار، ربما أمد ذراعي فأطوله..

لكن هل يا ترى يتمكن الواقف عند الهرم من مشاهدتي وأنا ملوح الرقبة ناحية اليمين..

حتى لو لوح السائح الأجنبي رقبته أو حتى اشرأب بها، لن يراني.. أنا بالفعل "Fly on the wall"..

فكرت أنا ودعاء أن نؤجر بلكونتنا للسياح، لكن.. لن يقبل سائح قط أن يشاهد الهرم وهو ملوح.. فشلت خططنا بعد أن مرحنا قليلاً مع زوجين من اليابان تحت عمارتنا، نادينا قائلين.. "cometo our BALAKONA"..

سأخبر مايكل في المرة القادمة التي أقابله فيها – هذا إن قابلته – أني جربت طريقته في التصوير.. وأنها نجحت..

هناك تعليق واحد:

Mohamed A. Ghaffar يقول...

درس جميل