الثلاثاء، أغسطس 01، 2006

حمد الله ع السلامة

أخذتني العزة بالمعارضة.. وبالكلام القبيح اللي بكتبه.. وتصورت إن الإخوة في أمن الدولة، سيحاولون عرقلة سفري.. ولهذا السبب حاولت ألا أذكر في التليفون أي أخبار عن السفر خوفا من أن يكون مراقب.. ولم أخبر الجميع بأني سأسافر خوفا من أن تصلهم الأخبار..

اكتشفت في النهاية أني أحقر من أن يلتفت رجال أمن الدولة لـ"عيل" مثل لا طلع لكنه نزل بالتأكيد لأنه يكتب معارضا لرئيس وابن رئيس دولة محترمة زي مصر!!

اكتشفت أن كل ما كنت أكتبه وأنا معتقد أنه سيجعلهم يغضبون مني ويضايقوني ويرموني في غياهب السجن.. كل هذا كان وهما.. لأن صدر أمن الدولة الرحب كان أوسع من صدر هيفاء وهبي وهو ماجعلهم يسامحوني في أي هفوة هفوتها في ساعة شيطان وكتبت كلام يعتبر سب وقذف وقلة ذوق في حق الأسرة المالكة الحاكمة النهاية الآمرة في مصر والوطن العربي.. آل مبارك!!

طيب.. بالمرة أخبركم أن السطور السابقة هي آخر سطور معارضة لي في الإنترنت العظيم.. بصراحة قررت أن أكون شاب.. مجرد شاب.. يكتب عن الشباب وللشباب.. عن همومهم وأفكارهم بعيدا عن السيد جمال مبارك الذي أتم عامه الأول بعد الأربعين منذ عامين وبالتالي فهو ليس شاب ولا هو شأن شبابي..

لأني وجدت الكتابة بعيدا عن السياسة أمتع كثيرا.. ولو قررت أن أكتب مرة أخرى عنها فسأكتب بعيدا عن مبارك وآله ومن سار في ركبه..

لأن السياسة ليست مبارك وولده.. ولأن الحياة فيها من الأشياء الجميلة ما لم ولن يستطع مبارك أن يقتلها فينا..

المهم.. أقول كل هذا لأني الحمد لله سافرت بالسلامة ووصلت للدوحة بالسلامة.. والدوحة هي عاصمة قطر.. وقطر هي دولة صغيرة ولطيفة ولم نكن نسمع عنها إلا منذ عشر سنوات وذلك مع قيام أول دولة عربية حقيقية.. واسمها.. "قناة الجزيرة"..

في مركز التدريب التابع لقناة الجزيرة أقضي الآن شهر من التدريب هناك في دورة تدريبية متخصصة في إخراج وانتاج الأفلام الوثائقية.. ومع مدرب عالمي اسمه مايكل ديلاهي أقضي يوميا ست ساعات برفقته مستمعا لمحاضراته ومنفذا لتدريباته.. ومشاهدا لمجموعة كبيرة من الأفلام الوثائقية.. ونازل فيها تحليل ونقد أنا ومعي 11 شاب يتلقون الدورة نفسها!

كالعادة.. أكون أصغرهم عمرا وأقلهم خبرة، وهو ما يجعل الدورة تتحول تلقائيا إلى 11 دورة فيها 11 مدرب هم زملائي فيها..

سأعود لأكتب لكم عن الدورة بالتفصيل. دعوني احدثكم الآن.. عن سر كبير.. لا يعلمه إلا المتمرسون بأمور السفر.. سر اسمه.. أن تصل مبكرا.. لمطار القاهرة.. تعالوا

هناك تعليقان (2):

بنت امي الغالية يقول...

ربنا يقويك انا مش مصدقة نفسي بيرو الجامد اللي مش بيحب يقعد عشر دقايق على بعض على جهازه بيقعد 6 ساعات يااااااااااااااااااااااااااه
الحمد لله انك مقتنع وحمد الله ع السلامة يابيرو ويارب تكون مبسوط انا عارفه انك مبسوط يعني بس باظبط حالي شوية
يارب تكون بخير دايما وترجع مبسوط واستمتع بوقتك وعيش سينما

غير معرف يقول...

انت حاجة تانية خالص

البلوغ بتاعك ده روعة