السبت، أغسطس 25، 2007

محطة "الريحة الوحشة"


مواطن 1 : وهو قالك هننزل فين بالظبط؟؟

مواطن 2 : قالي تركب الميكروباص من المرج، وتطلع الدائري، وتفضل راكب، لحد ما تلاقي ريحة وحشة، تستنى لما الريحة تختفي، وتعد من واحد لعشرة، وتقول على جنب يا أسطى..

مواطن 1 : إيه الوصفة السهلة دي..

مواطن 2 : يا عم لا سهلة ولا حاجة..

مواطن 1 : ليه يا عم، مش قالك بعد الريحة الوحشة.. أدينا مستنيين..

مواطن 2 : ما هي المكلة إني شامم ريحة وحشة من ساعة ما ركبت، والريحة مش عايزة تروح..

* حوار حقيقي حدث في ميكروباص ماركة الجمعية بين اتنين قادمين من خارج القاهرة، في اتجاههما لفرح قريب لهما، وقد صادف أني ركبت الميكروباص نفسه وأنا عائد من كفر الشيخ ليلة الخميس الماضي.

هناك 7 تعليقات:

ihapoof يقول...

هههههههههههههههه

هو مش قاله لمل الريحه تختفى عد من 1 الى 10 وبعد كده قوله على جنب يا اسطى

حيللنى بقى لما الريحه تختفى !!

والله شعب غلبان

ده غير انهم معلمين المكان بريحته الوحشه يعنى مفيش اى امل فى النظافه و الا الناس هتوه

e7na يقول...

ياعينى عليه مشواره طويل
هيفضل ورا الريحه لحد مايوصل شبرا الخيمه
ومحطتها العظيمه

يساري مصري يقول...

هههههههههههههه
انا فطسان من الضحك

على فكره في محطة ريحه وحشه على الكورنيش عند طره في مصنع نشا بيطلع ريحا اعوذ بالله


عموماً محطة الرائحه الوحشه في كل مكان في بلادنا النضيفه :]

yasmine يقول...

هههههههههههههههه

whisper TaNgOoO يقول...

هههههههه انا ماقدرتش ابطل ضحك
بجد هم يضحك
الروايح على الدائرى كلها وحشه :(

other_things يقول...

على كده .مش هينزل ..ههههههههههههههه
..

Es Lo Que Me haZe FeLiz يقول...

على كده حايجيبها مشي من مصر للجزائر

الصفة الوحيدة المشتركة و المتينة بين معظم الدول العربية