الأربعاء، يونيو 06، 2007

حدثني عن الله..


ولد لساشى جابرييل أخ صغير.. وكانت ساشى تستأذن أبويها كى يسمحوا لها بأن تجلس معه منفردين.. لكن أبويها خافا أن تكون ساشى (ذات الأربعة أعوام ) غيرانة من اخيها.. فلم يسمحوا لها بذلك..

بمرور عدة أيام تبين لهم من رقة ساشى وحنانها مع أخيها أنهم ربما يكونا على خطأ.. فسمحا لها أن تكون معه وحدهما (مواربين الباب كى يسيطروا على الموقف إذا حدث شىء)..

اقتربت ساشى من الرضيع.. شبت على قدميها.. مالت بجذعها على المهد حيث يرقد أخوها.. ثم قالت: حدثنى عن الله كيف يبدو.. فقد بدأت أنسى..



ترجمة : طلال فيصل

هناك 5 تعليقات:

Mohamed A. Ghaffar يقول...

قدرنا الا يتحدث

غير معرف يقول...

الجميل جدا البراء أشرف
يوم ما قلتلى ان عندك فكرة للقصةدى حاولت اضرب بخيالى ابعد نقطة عشان أعرف القصة دى تيجى ازاى بس فيلم
بس بعد ما شفت الصورة اللى انت حاططها للبوست
أدركت انك محلق لدرجة صعب الاقتراب منها
ربنا يوفقك دائما وان كنت لا زلت..مش فاهم
ولك خالص محبتى
طلال فيصل

منة الله يقول...

البراء

ادعوك للمشاركة في استفتاء

اكثر 10 مدونات تاثيرا في قرائها

و احب ان اخبرك ان مدونتك تم ترشيحها فعلا

اليك الرابط

http://www.6ef.blogspot.com/

rana 3amra يقول...

باولو كويلو اكيد
مع ان قصصه ماتتعداش الكام سطر بس تحس انك قريت قاموس

سكر سكر يقول...

اه
اسفة

لقد نسيت
كيف يكون الله

ولست وحدى فهناك الالاف
نسوا كيف هو الله
كيف يتحدثون عنة
وكيف يقتربون منه

مش مصدقنى

شوف الدليل

الصورة اللى فوق