الخميس، ديسمبر 21، 2006

أن تنتقد المرشد! (اللي ما اتقلش.. في مسألة الاسكتش)..



"أكل العيش يحب شتيمة الإخوان"..

الجملة السابقة لزميلنا "عبد الله الطحاوي"، يتهكم بها على أعداء الإخوان من صحفيي مدرسة "روزاليوسف" المتخصصة في الهجوم العنيف على الإخوان بسبب وبدون!

كنت أرفض الجملة مبديا بعض التعاطف مع الصحفيين أصحاب الآراء الهجومية على الإخوان.. كنت (ولا زلت) أقرأ لمعارضين للإخوان وأفعالهم وتصرفاتهم يتمتعون بالإحترام والمصداقية من الإخوان أنفسهم ومن الصحفيين عموما!

لم أكن أتصور وقتها أني أنا نفسي سأواجه اتهامات تتعلق بالشرف والأمانة المهنية عندما أكتب منتقدا تصريح للمرشد (لم أنتقد المرشد نفسه بل انتقدت تصريحاته والعالمين بأصول مهنة الصحافة يعلمون أن هناك فرق كبير بين انتقاد الشخص وانتقاد التصريح)..

الأسبوع الماضي اكتشفت داخلي قدرة غير عادية لم أكن أتوقعها على الصبر والتحمل..

الصبر على التعليقات التي تلقيتها على عشرينات وعلى مدونتي وعلى الموبايل والماسينجر والإيميل.. والتحمل لقدر الإساءة التي حصلت عليها لمجرد أني أعلنت رأيي..

Face off

الآن.. بعد أن واجهت تصريح المرشد برفضي أو حتى بسخريتي.. أجد نفسي أواجه مئات (وربما آلاف) الرافضين لما كتبت.. منهم من كفرني باللفظ في تعليق تم حذفه.. (يا كافر يا ابن الكافر)..

ومنهم من دعاني للدخول في دعوة الإخوان حتى أتعلم هناك الصحافة والإعلام وأصبح "صحفيا محترما"..

ومنهم من هنأني بإنضمامي إلى "جوقة" الكاذبين والملاعين من صحفيي السلطة.. (إلا هو يعني إيه جوقة؟؟)..

ومنهم من استغل نسبي وكوني ابن لواحد من الإخوان وحفيد لقيادي إخواني معروف (رحمه الله).. وقال أن مقالي ما هو إلا خروج من جلباب أبي (وهو الجلباب الذي خرجت منه من أيام دراستي الثانوية)..

ومنهم من قال وشدد على أني مأجور مأجور مأجور..

ومنهم من انتصر داخله العقل والمنطق على الصوت العالي وكتب بهدوء يناقشني في رأيي..

ومنهم من طالب زوار الانترنت بمقاطعة كتاباتي.. وأنه اكتشف كم كان مخدوعا عندما كان يقرأ لي ويظنني كاتب صاحب رأي وفكر.. (مع العلم أني لست كذلك أنا مجرد شاب يتعلم الصحافة وعنده 21 سنة)...

وهكذا..

اعتذار

اعتذر لكل هؤلاء أني لم أرد عليهم.. ولن أرد..

فرأيهم ملكهم هم أحرار فيه.. ودفاعي عن تهم مثل القبض من جمال مبارك أو الكفر بما آمن به المسلمون الإخوان.. أو السعي للشهرة على حساب الإخوان لن يجعلهم يصدقوني باعتبار أن صاحب الصفات السابقة لا يملك ما يشفع له عند القارئ (والمعلق) الكريم..

كان ردي الوحيد طوال الأسبوع الماضي بجملة تعلمتها من الإخوان أنفسهم، ولا أعرف السبب في إخوانيون اعترضوا عليها عندما قلتها لهم ردا على شتائهم.. الجملة كانت.. "جزاك الله خيرا.. أنا أقدر رأيك لكن لا أقتنع به"..

اتهام واحد فقط سأرد عليه بطريقة أخرى غير هذه الجملة.. وصاحب الاتهام هذه المرة الزميل "محمد سعد عبد الحفيظ" في مقاله المنشور بجريدة "الكرامة" لعدد اليوم الثلاثاء..

يقول في مقاله الذي حمل مانشيتا عريضا "الجيل الجديد من الإخوان يشق عصا الطاعة على المرشد"..

("في موقع غير رسمي للإخوان "ولاد البلد – عشرينات" انتقد البراء أشرف الإخواني أبا عن جد المرشد بسخرية شديدة).. بعدها انتقى الصحفي فقرات من مقالي المنشور على عشرينات ونشرها ومن بعدها مجموعة من التعليقات..

ما أقوله أن الأمانة الصحفية كانت تلزم الزميل بمراجعتي قبل النشر.. والسؤال عن كوني أنتمي للإخوان أم لا.. ومن أين أتى حضرته بحكمه الذي أصدره على عشرينات بأنه موقع إخواني "غير رسمي"..

لقد عملت في عشرينات لمدة أربعة سنوات كاملة منذ أن كنت متدرب في أغسطس 2002، وحتى أصبحت مديرا لتحرير "ولاد البلد".. (سابقا)..

ومن تلك اللحظة وأنا لم أرى ولم أسمع أن هناك أي صلة بين الموقع والإخوان.. خصوصا وأن مقالات كثيرة نشرت فيه تتقد الإخوان.. ونسبة التعليقات الرافضة لرأينا في الإخوان أضعاف أضعاف نسبة الموافقة والموالية للموقع..

وبالنسبة لانتمائي للإخوان فهم أنفسهم قادرون على الرد بأن الصلة بيننا مقطوعة منذ فترة طويلة، وأني لا أنتمي لهم بأي حال من الأحوال..

كلوز أب

بغض النظر عن أزمة "صامدون".. تظهر لنا (كصحفيين) الآن أزمة أخرى.

أن تنتقد المرشد، أو تصريح المرشد، أو تصرف المرشد، أو رأي المرشد..

كلها أشياء تضعك أمام المحكمة الإخوانية الرافضة والمنادية بمقاطعتك.. أو على الأقل المطالبة لك بأن تعتذر ..

المطالبة بالإعتذار لم تكن من نصيبي.. الزميلان "ياسر أبو العلا" و"عبد المنعم محمود" يقودان الآن حملة إخوانية مباركة على الانترنت يطالب فيها جريدة "المصري اليوم" بالاعتذار عن نقلها للاستعراض العسكري المسرحي الاسكتشي الذي أقامه الطلبة والذي تسبب في حملة اعتقالات واسعة.. وكأن الجريدة هي التي طلبت من الأمن اعتقالهم.. أو طلبت من الطلبة الاستعراض!

أو الزميلة "إيمان عبد المنعم".. التي رأت أن تستغل زمالة قديمة بينها وبين "عمرو عبد الله" صاحب الكاميرا التي رصدت استعراض الإخوان، الزمالة كانت في جريدة "عين" التي لا يقرأها الإخوان ويعتبرونها فاجرة وسافرة وتحث على الفجور نظرا لأن محتواها يقوم بشكل رئيسي على الصور..

رغم ذلك فإن "إيمان" استخدمت زمالتها السابقة بـ"عمرو"، ونشرت على الموقع الإخواني الطلابي الرسمي "يلا طلبة"
شهادة له ينقصها الكثير من المنطق والتوازن، رغم أن "إيمان" كانت تعلمنا الكثير عن المنطق والتوازن في الكتابة.. لكن واضح أن الكتابة عن الإخوان ومرشدهم تخضع لمنطق وتوازن من نوع آخر.. أنتظر أن أقابل "إيمان" لأسألها عنه..

الآن أنا لا أكتب لمهاجمة الإخوان.. ليس خوفا أو تراجعا.. ربما هو تعاطف معهم بعد حملة الأمن (المبررة) عليهم..

أكتب مدافعا عن حقي في نقدهم.. ونقد مرشدهم.. لأن هذا حق لكل صحفي (مأجور أو غير مأجور)..

وطالما المعلقين الإخوان احتفوا بي بشدة حينما كتبت عن "جمال مبارك".. فدورهم الآن أن يحتملوا أن يكون الدور على مرشدهم.. وألا يكون تعريف "الصحافة المحترمة" عندهم هي الصحافة التي لا تنتقد مرشدهم ورموزهم.. لكن لها الحرية في انتقاد أي فرد آخر سواه!

لأن جمال والمرشد.. كلاهما طرف في الحياة السياسية.. وفي السياسة.. لا توجد رموز ينبغي احترامها.. و"الصحافة المحترمة" بهذا الشكل ليست إلا نشرة داخلية تروج لهذا الرمز سواء كان جمال.. أو المرشد!

* ملحوظة : البراء أشرف لا يمثل الجيل الثالث من الإخوان ولا حتى الجيل الثاني.. ولا جيل المستقبل
......
* ملحوظة تانية : الفقرتان باللون الأسود تم حذفهما بناء على رغبتي في عشرينات.. وأنشرهما هنا لأن فيهما وجهة نظر شخصية بحتة في المقال الذي أتحدث عنه فيهما.. مع خالص احترامي لصديقي عمرو عبد الله وإيمان عبد المنعم.. وليسري الفخراني.. رئيس تحرير جريدة "عين"

هناك 27 تعليقًا:

محمود سعيد يقول...

بداية أقول لك أخى الفاضل
جزاك الله خيراً

سبق وعلقت على موضوعك الماضى وقلت إنطباعى الأول هو انت عاوز تشتغل فى روز اليوسف ولا إيه

لأنى أقرأ لك منذ زمن وأقرأ لك نقدك ومدحك للإخوان على السواء وأعجب جداً بعقلانية كلماتك (موزونة زى ما بيقولوا)

واحب أقول ان لك كل الحق فى نقد المرشد وأعضاء مكتب الأرشاد كلهم حتى
بشرط إستخدام الأسلوب المناسب ، وانا نفسى كـ أخ من الإخوان أنقد ما أراه يستحق النقد سراً إذا كان الأمر سراً وجهراً إن كان جهراً .

لما قلت لك عاوز تشتغل فى روز اليوسف ولا إيه لأن ده كان أسلوب روز اليوسف فى التهكم والسخرية .
فقد أستخدمت أسلوب مدرسة روز اليوسف
فى تسفيه عموم الإخوان بقولك بقولك " هو فاكرنا داقين عصافير "
وفى تسفيه المرشد بفكاهتك : " وسأرفع السماعة وأطلب رقمه وأسأله.. بالنسبة للتصريح الأخير يا مولانا.. اسكتش ده ولا بحق وحقيق؟؟ "

وأقول لك أكتب واكتب وانتقد ولا تلتفت للتعليقات الحمقاء ولكن

من فضلك
إستخدم الأسلوب المناسب المحترم اللى اتعودنا عليه منك وتعلمناه منك .

أما بالنسبة لموضوع كلامك على " الحملة الإخوانية المباركة " (ديه تريقة ولا إيه بالضبط )لمطالبة المصرى اليوم بالإعتذار فبإمكانك أن تقرأ نص المطالبة بالإعتذار لتتأكد قبل أن تكتب أنه ليس إعتذاراً عن نشر الخبر بالمرة ولكن إعتذاراً عن إستخدام ألفاظ تخدع القراء بكونها (ميليشيات) وعن إستخدام أسلوب يستعدى الشعب والحكومة والأمن على الإخوان ( مما يخالف ميثاق الشرف الصحفى ويخالف الحياد ويخالف نقل الخبر أصلاً حيث أنه إستخدام للخبر لخدمة حملة وليس لإعلام القراء ) .

وأيضاً حديثك عن شهادة مصور المصرى اليوم على الواقعة بصفته شاهد عيان وقولك : " ينقصها الكثير من المنطق والتوازن " ، فأى توازن تطلب فى شهادة شاهد عيان على واقعة بينما لم تلتزم بالمنطق ولا بالتوازن ولم تحدد أصلاً ما الذى ينقصها من المنطق والتوازن وأنت تتحدث فى مقالك السابق عن غير شهادة ولا عيان بكل المنطق والتوازن . ( معلش هذه الفقرة وفق منهج البراء newlook :-) فى إستخدام التجريح والإستهزاء والتهكم وكذلك السخرية (معلش أنا أسف) ) .

وأختم بالقول أن نقد المرشد ونقد أى أعمال أو أشخاص (على عكس ما قلت) حق أصيل لك ولا تتخلى عنه وارجع لأسلوب البراء الذى نحبه ( ومن فضلك لا تستخدم أسلوب روز اليوسف ) .

Abdou Basha يقول...

الانطباع الأول لمن يزور موقع عشرينات أنه يميل تجاه التيار الديني والإخواني تحديدا...
كونك تنفي هذا الآن، فهذا أدعى ان تقوم ادارة الموقع بنوع من المراجعة، فالكاتب الذي كتب هذا الرأي عن عشرينات لا يكتب من فراغ، هناك اساس لما كتبه .

Reformer1976 يقول...

عزيزي البراء

في اعتقادك... بعد كم قرن من الزمان سيأتي اليوم الذي فيه نبدأ نفهم أن حرية التعبير ليست خطية وأن لا شخص ولا شيء يعلو فوق النقد؟

لماذا لا يعي الإخوان أن مرشدهم وهو شخصية عامة ينطبق عليه ما ينطبق على الجميع من حق انتقاده والتعليق على ما يقوله سواء بالسلب أو بالإيجاب

هذا الأسبوع كتبت نقدا لاذعا لحوار المرشد في الدستور ... والحوار فضيحة وسقطة لكل من المرشد مالدستور معا... وأيضا وجدت أخين من الإخوان يسبان شخصي وديني وما إلى ذلك... ولأنني مسيحي فقد تصوروا أنهم يستطيعون اللعب على مشاعري الدينية... هههههههه فأخذوا يسبوا في المسيحيين الصليبيين الكفرة العملاء إلخ

والقضية هنا...
هل يوجد شخص واحد على سطح هذه الأرض فوق النقد سواء كان مهدي أفندي عاكف
أو شنودة الثالث بطريرك الأقباط
أو محمد حسني مبارك خولي العزبة؟

أنا في اعتقادي أنه لا أحد فوق النقد
سواء من الأحياء أو الأموات
وفي اعتقادي أن الحرية في التعبير لابد أن تكون بلا حدود بشرط أن تكون هكذا للجميع

والرأي أرد عليه برأي
لكن تكفير أو سجن يبقى بالاسكندراني أحيه

الحاج جرجس
http://kefaya7aram.blogspot.com/

Ahmoss يقول...

تعليقي ده كان لهذا الموضوع أصلا

يا أستاذ براء أنت بنقدك للأستاذ المرشد بتنتقد الصنم الجديد الذي يعبده الكثيرون.
أيوا الطلبة غلطوا ومحدش مصدق إنهم عملوا إستعراض رياضي ,ولو هو إستعراض فين بدلة الكرتيه و ليه مغطيين وشهم.
ما إحنا كنا في الجامعة و عمرنا ما شفنا كدة.
وبعدين كل المبجلين المحموقين للمرشد ما حدش فتح بقه لما شتم مصر و ناس مصر ليه و لاإنتم موافقين هو يدوس عليكم بالجزمة
إحنا بقى مش موافقين و لنا حق إنتقاده وبعدين أنا عندي سؤال مهم
لما الإخان لحد دلوقتي جماعة محظورة و المرشد بتاعها شتم مصر و شبابها إرهابيين و جمهورها رافض أي نقد بأي صورة أمال لو حكمت مصر حاتعمل فينا إيه؟
بلاش تحسوا إن أي هجوم على الإخوان هو هجوم على الإسلام و إلا تبقوا بتصنعوا أصنام جديدية و هاتودوا البلد كلها في داهية

واحـــد مـــــن الـنـــاس يقول...


يا براء
لو انتا عايز تنتقد اي حد
فده حريتك الشخصية

لكن في فرق بين النقد وما بين التجريح

انتا في البوست اللي فات استخدمت اسلوب تهكمي لا يليق بكاتب يريد الانتقاد
وقلت كلام كتير غير منطقي
زي حتة ((هوا شايفنا داقيين عصافير ))مش عارف ايه سبب ده ؟؟

لكن ان كنا بنعيب على روز اليوسف استخدامها للاسلوب الحقير اللي بتستخدمه للموالسة على النظام المبارك
فده برضه ميمنعش اننا نرفض الاسلوب ده للهجوم على نظام مبارك

انتا حورت تصريح المرشد بالشكل اللي انتا عايزه
وبنيت مقالة كاملة قائمة على التهكم والسخرية من المرشد
بناءا على التصريح المحرف اللي انت نسبته ليه

وده وضع علامات استفهام كتيرة
وهو ده السبب الرئيسي ان الناس هاجمتك بالطريقة دي

انتا لو بتتبع منهج عقلاني في النقد
وبتجيب النص الاصلي لكلام المرشد
وبتعترض عليه وبتقول وجهة نظرك انتا

كلنا هنعملك تعظيم سلام
لكن للاسف انتا استخدمت اسلوب روز اليوسف وقعدت تهاجم على الفاضي

اقولك يا سيدي

لا احد فوق النقد
لا فضيلة المرشد محمد مهدي عاكف
ولا شنودة
ولا الرئيس مبارك
لاننا كلنا بشر
ولا قدسية لحد
والكلام اللي بيتقال عن تقديس المرشد او غيره
فده محض هراء

الخط الاحمر الوحيد اللي انا شايف ان لا يجوز التجريح فيه هو الدين
واظن انك متفق معايا

لما الاخوان يدافعوة عن طلبة الازهر وعن موقف فضيلة المرشد
فده مش معناه تقديس له او للاخوان
لا
ده حقهم في الدفاع عن رأيهم وموقفهم

انتا ممكن تتناقش وتجادل
من غير طريقة رمي الاتهامات

نشوف جزئية من كلامك

------------
المطالبة بالإعتذار لم تكن من نصيبي.. الزميلان "ياسر أبو العلا" و"عبد المنعم محمود" يقودان الآن حملة إخوانية مباركة على الانترنت يطالب فيها جريدة "المصري اليوم" بالاعتذار عن نقلها للاستعراض العسكري المسرحي الاسكتشي الذي أقامه الطلبة
-------------------

للاسف يا براء انتا غير حيادي على الاطلاق
الحملة مش للمطالبة بالاعتذار عن نقل الاستعراض
بل للاعتذار عن مضمون الخبر اللي اتكتب
واللي صور للناس ان اللي حصل ان ميليشيات للاخوان بتستعرض مهارات قتالية داخل الجامعة

رجاءا يا براء
كفا تلاعبا في الكلمات
كفا استخداما لهذا الاسلوب المتدني في الهجوم



-----------------
رغم ذلك فإن "إيمان"
استخدمت زمالتها السابقة بـ"عمرو"، ونشرت على الموقع الإخواني الطلابي الرسمي "يلا طلبة" شهادة له ينقصها الكثير من المنطق والتوازن،
------------------
هذه الفقرة من كلامك
اضحكتني بشدة
اولا انا لا اعرف ايمان ولا عمرو معرفة شخصية
لكن سبحان الله
تتهم عمرو عبدالله بان شهادته ينقصها كثير من المنطق والتوازن ؟؟
سبحان الله
يعني بالبلدي شاهد زور
لماذا هذا الاصرار على(( تلبيس))التهمة للاخوان يا براء ؟
ليه مصر تصورهم على انهم شياطين ؟؟
الراجل شهد الواقعة من الاول
شاهد عيان
وهو مصور المصري اليوم
يعني هوا شاف وانتا مشفتش حاجة
انتا بتتكلم على طريقة نظرية قالولي

انما هوا شاف
وقال ان اللي حصل مجرد عرض رياضي مسرحي
ولا هو ميليشيات ولا بتنجان

وانتا برضه مصر على تكذيب الراجل

مش فاهم
على اي اساس بتتكلم ؟؟

انا عمري ما اتعودت على نبرة الهجوم من اجل الهجوم دي في كتاباتك ابدا

انا شفتك زمان مرة على برنامج في الجزيرة بيقدمه غسان بن جدو


مكنتش لسه اعرف لا عشرينات ولا مدونتك دي
انتا عرفت نفسك وقلت البراء اشرف صحفي في موقع عشرينات
وقلت كلمة لسه فاكرها اوي

قلت النهاردة انا اسعد ايام حياتي
عشان انا كملت 20 سنة

لسه فاكر كلمتك دي
من ساعتها بقيت متابع جيد لعشرينات

بس عمري ما شفت نبرة التجني دي في كلامك
صدقني
انا مش ضد نقد اي بني ادم
ولا بقدس حد

بس مينفعش نتجنى على الناس بالطريقة دي

تحياتي يا براء

Mo3taz يقول...

كل واحد انتمى لجماعة أو حزب أو تيار أو حتى فريق كورة بيدافع عنه بحق أو بباطل وبيهاجم خصومه بحق أو بباطل

وللحق قليل من يشذ عن هذه القاعدة السيئة

عشان كده أنا ضد أي انتماءات من هذا النوع

انتماءنا فقط للإسلام وكجزء من هذا الانتماء يأتي انتماءنا لمصر
وخلصت

فيكون محركنا الأساسي الإسلام وضابطنا الإسلام

غير كده هنقعد نهاتي ونتفرق ونتعب دماغنا ونضيع وقت على الفاضي

دي رؤيتي

غير معرف يقول...

عمنا البراء اشرف
كفاية لحد كده
لأن الموضوع خرج من إطاره العام لإطار خاص ومحور واحد وهو البراء اشرف
عمل ايه البراء ..قال إيه البراء ...كتب إيه البراء ...تاريخ حياته إيه البراء ..مين ابو البراء وجد البراء ...اشتغل فين البراء وهيشتغل فين البراء...
بصراحة من غير الكلام عن الاخوان لأن الموضوع مبقاش إخوان حالياً
الموضوع دخا في سياق تاني إنت مش محتاجة لأنك بجد مشروع صحفي ناجح ولو سبت نفسك لتيار الاضطهاد وعيشت نفسك في دور الصحفي الذي يحاربه كل المحيطين هيكون ليها تأثير سلبي عليك...وفي رأيي إنك مش محتاج الضجة دي لتلميع نفسك لأنك أصلاً ماشي بخطوات جيدة
وبصراحة..وانا راجل بعيد عن الموضوع ..وبعيد عن الاخوان لأني من الاساس ناصري أباً عن جداً...سيبك من الاخوان وخلي شغلك يتكلم عنك وشغلك هو إلي يعملك الدعايا والبروموشن والبروباجندا ..
mamadodarsh@hotmail.com

alshareef يقول...

أنا حزين جداً يا أخ براء على اللي بقرأه
ما كنت أتصور يوم من الأيام أنك تحمل كل هذه السموم في عقلك وقلبك ..

أحب أحييك بجدارة لأنك استخدمت أحدث وأسرع اسلوب للوصول للقمة..
وهو الأسلوب الذي وصل به الكثيرون والذين أرى أنك تسير بخطوات واثقة في طريقهم من أمثال كرم جبر وحمدي رزق وعمرو عبد السميع
نعم سب الإخوان هو أسرع الطرق للوصول إلى القمة
بغض النظر عمن تسب
وبأي أسلوب تسب
وفي أي قضية تتحدث
للأسف أنت تسير في هذا الطريق المظلم

كل من يقرأ مقالتك يظن أنك تكتب عن شخص سفيه أحمق يستغبي الناس ويحتقر عقلية من يدينون بالولاء له
وتأتي سيادتك لتتكلم كما تكلم الذين أهلكتهم صحائف التاريخ من زمن بعيد وتقول بأعلى صوتك :
أنا وإن كنت الأخير زمانه لآت بما لم تستطعه الأوائل

وأقول لك يا أخي الكريم:

كم سنة قضاها في السجون هذا الرجل الذي تكلمت عنه بهذا التجريح الصريح ومن أجل من قضاها
وأي فكر يحمل هذا الرجل .. هذا الرجل الذي احترمه أعداؤه قبل أحبابه

لم يقل لك أحد لا تنتقد المرشد أو غيره ولكن ما أقوله ويقوله جمهور الإخوان أن بين النقد الموضوعي والتجريح والإسفاف وسوء الأدب بون شاسع

لم يطلب منك أحد أن تعيش في جلباب أبيك وجدك - وياليتك عشت فيه - ولكن لا تحرق الجلباب بعد خلعه

وأنا لا أعتبر هذا الإسلوب الذي اتبعته أنت في نقد حديث المرشد أسلوباً روزاليوسفياً بل أعتبره دانمركياً من الدرجة الأولى
فأنت تحاول أن تكسر رمز يتجمع خلفه الكثيرون من الناس لتعيد صياغة تصور تظن أن الإخوان افتقدوه

ما هكذا يا براء تورد الإبل !

المرشد ليس معصوماً هذا طبيعي ولكنه أيضاً ليس ملطشة لكل من هب ودب يجرح في نزاهة كلمته أسلوبه في تناول الأحداث

يا ناطح الجبل العالي لتوهنه أشفق على الرأس لا تشفق على الجبل

وأنا أسألك سؤال وأنت قد عشت بين الإخوان حيناً من الدهر في فترة لم تكن تفرق بينها بين الأبيض والأسود ..هل وجدت الإخوان في جلساتهم يسبون من خالفهم أو يجرحون في أشخاص أو هيئات ؟

ربما

ولكن أنا من الإخوان منذ سنوات طوال ولم أجد شيئاً من هذا الذي أوهمت قرائك أنه يحدث

أسأل سؤال : ألم يتصدى القاصي والداني لفتوى حرمة الدعاء لحزب الله اللبناني؟
ألا تعتبر هذه الفتوى حرية رأي؟
لم يلزم قائلها أحداً بشيء وإنما خالفناها لأنها جاءت وسط جو نبحث فيه عن الوحدة الغائبة ولا نسمح لأي أحد كان أن يبعدنا عن غاياتنا التي نسمو لها

وما ذكرته أنت عن المرشد العام هو تكسير لهذه الوحدة التي تبحث عنها هذه الأمة التي فقدت الرموز للأسف

كان يمكن لك انتقاد التصريح بأسلوب مهذب خالي من التجريح وإتلاف الود الذي في القلوب وكنا سنكون أول الشاكرين لك وأولنا فضيلة المرشد الذي تعلمنا منه حسن الإستماع وحسن الرد

ولكنك آثرت الأسلوب الأسرع في الوصول

برافووووووا براء الآن ستصل

ولكن ستجد في النهاية أن ما وصلت إليه سراب .. سراب .. سراب

قلم جاف يقول...

مقدمة سمجة ورزلة :

نحن أبناء ثقافة الفعل بلا فاعل ، نصدق ونؤمن بتلك النظريات التي تجعل كل أفعال حياتنا بلا فاعلين والتي "نرضعها" من ماما الحكومة بلا تفكير كما لو كنا عيالاً..

من امتى يعني كنا بنبص على الفعل؟

المرشد ليس نبياً ، ومن حق أي شخص انتقاده ، لكن في جماعة كالإخوان تضفى نفس الهالة التي يضفيها هووليجانز الطرق الصوفية على شيوخهم ، وهووليجانز القوميين على عبد الناصر ، وهووليجانز الحزب الوطني على الرئيس ونجله والفكر البيروقراطي الذي لا يأتيه الباطل من أمامه ولا من خلفه كما يراه المتشنجون له!

ما بحلقناش ولا مرة في الممارسة دي تحديداً ولا عمرنا فكرنا فيها ولا أدناها بغض النظر عن أصحابها..

ممارسة التصنيم.. البحث عن صنم..

بما إنك في عشرينات وعارف ، كمية الشتايم اللي نالها كل من انتقد حسن نصر الله ، وسط صمت رهيب وغريب من إدارة عشرينات ، وتمنيت في رد ليا في الموقع المذكور إن يبقى فيه رقابة على محتوى الشتايم اللي مبنسمعش بعضها في الإسماعيلية لما يكون الطرف التاني في الماتش هو النادي الأهلي..

واللي ما لوش صنم يشتري له صنم ، وياكله لما يجوع!

خلاصة القول .. طول ما الممارسة نفسها لا بتتفكك ولا بتتواجه حتفضل زي ما هية .. كإنك بتخبط راسك في الحيط .. تفتكر الحيطة حتتعور؟ لأ!

خارج الموضوع :

أتمنى ألا ننسى في غمرة ذلك ما يقال بقوة عن تحريض البيروقراط للعمال ضد مصانعهم .. ربما نرى اليوم البائس الذي يحرق فيه العمال مصانعهم بتعليمات البيروقراط الذين خربوها وجلسوا على تلها..

غير معرف يقول...

بالنسبة لتعليق الاستاذ "قلم جاف"
بالرغم من اختلافي مع البراء في طريقة الطرح
وفي نفس الوقت أقف معه ضد كل من هاجمه من الاخوان ..إلا إني أرى أن تعليقك اقصائي إستأصالي يدل على عقلية راديكالية متطرفة في آرائها ...وكل ما أخشى منه لهذا الوطن هو ان تقع بين فكي رحى المتطرفين والراديكالين من يسقصون الآخر دون هواده على مقاصل التكفير الفكري والسياسي

للأسف ..بلادي في خطر
محمد مصطفى

قلم جاف يقول...

أنا إقصائي؟.. آنهي آخر اللي أقصيته يا سيد محمد..

التعليق اللي كتبته يا سيد محمد ضد الإقصائية .. محاولة للتساؤل عن ظاهرة التعصب الأعمى والإقصائية اللي شغالة الله ينور في مجتمعنا المسكين!

التعصب الأعمى هو عين الإقصائية..

لما الإخوان يعلنوا من أنفسهم الجماعة الوحيدة..

لما تنظيم روزا اليوسف يعلن من نفسه الوطني الوحيد ..

لما السلفيين والصوفيين والشيعة يعلن كل منهم إن هو الإسلام ومافيش غيره..

لما الناصريين والقوميين يعلنوا من نفسيهم الوطنيين الأوحدين..

كل دول بيمارسوا بشكل مباشر وغير مباشر التكفير الديني والسياسي والفكري والوطني كمان ..

كل دول ممكن يتواجدوا مع بعض لكن مستحيل يتعايشوا مع بعض..

همة دول الراديكاليين الحقيقيين يا أستاذ محمد..

همة دول اللي بيقصوا الآخر ، واللي خايفين على بواقي حرياتنا منهم..

همة دول اللي مخليينا نوقن إن بلادنا في خطر..

غير معرف يقول...

ل قلم جاف
أعتذر لو أن تعليقي سبب لك أي ازعاج ..
ولكني عند رأيي في أن آرائك إقصائية إلى حد كبير..وكبير للغاية ..فقد قمت بإقصاء جميع القوى السياسية المصرية دون أدنى إعتبارات لواقع الحال وطبيعة المرحلة ..التي تحتم وقوف جميع كل تلك القوى في وجه ما تواجهه البلد من فساد وتحديات...تفريغ البلد من قواها السياسية المختلفة إلي هي بتكون شخصيتها فيه خطر عليها ...كل القوى إلي موجودة مكون أساسي لشخصية البلد واستبعاد مكون منها هيخل بتركيبتها ويعرضها للإنهيار "أكتر ما هي منهارة "..وفي رأيي أن أي تناحر بينها ولا أقصد هنا التنافس الذي هو حق مشروع في دنيا السياسة ...التناحر سوف يكسبها ضعف على ضعفها ويصب في الآخر في خانة النظام الحاكم الذي أزعم أنك لا تقبل أن يكسب النظام المزيد من من الاراضي بتشويه صورة القوى السياسية القائمة وإظهارها للناس على انها غير قادرة على تسير الامور..

من الآخر ...مصر محتاجة عقد اجتماعي جديد يتفق عليه كل المصريين ...بعيد عن دعوات الاقصاء المصبوغة بصبغة جنرالات الكتابة ...والبلد مليانه رجال سياسة أكفاء من جميع الاتجاهات ومثقفين محترمين يقدرو ينتشلوها من المستنقع إلي هي فيه...


عقد اجتماعي جديد ..هو الحل
محمد مصطفى

غير معرف يقول...

مسخرة..
اشرب يا عم براء
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أبو عمر

قلم جاف يقول...

رجعنا تاني للإقصائية..

شوف يا عزيزي .. زي ما فيه ناس مقتنعة بفلان وعلان أنا رافض فلان وعلان ، ليهم أسانيدهم وليا أسانيدي .. حرية شخصية يعني ..

أنا رافض ، رفض يعني عدم اقتناع وعدم ثقة في نفس الوقت .. والمثل الشعبي بيقول من قدم السبت يلاقي الأحد قدامه .. أنهي سبت قدموه علشان يفكروا في التلات؟

القوى السياسية بشكلها الحالي بفكرها الحالي بتصوراتها الحالية ما بتسدش .. وما تنتظرش منها كتير..

التيار الديني التقى مع الحكومة في موضوع الحجاب (ووقع التيار الديني في مصيدة البيروقراط زي الشاطر) .. واليسار متمسك بإن كل شيء في الاقتصاد يبقى في إيد الحكومة اللي ساعات بيهاجمها وبيقول عليها فاسدة .. ولما يحب البيروقراط اللي حاكميننا يدوها قومي ألف من يعزف معاهم.. هم أحرار يتفقوا مع الحكومة أو يختلفوا معاها ، بس يتفقوا معاها في إيه ويتفقوا في إيه؟ وإيه رأينا احنا كأغلبية صامتة في صفقات الكل مع امرأة اسمها الحكومة (مع الاعتذار لفيلم صفقة مع امرأة(!

قبل ما نكون محتاجين لتحرك القوى السياسية لازم القوى السياسية (قسم تاني حارسها) تتعلم أولاً إزاي تتعايش مع بعضها البعض..

يا يعرفوا إن الله حق ويتعايشوا مع بعض ويعرفوا يخلونا نتعايش معاهم ، يا تظهر قوى سياسية جديدة بحق وحقيقي ليها تصورات بحق وحقيقي تعمل حراك سياسي بحق وحقيقي..

غير معرف يقول...

ل قلم جاف
اشكرك على حسن الوصال..ولولا اني حالياً خارج مصر لحاولت الوصول إليك وممقابلتك حتى تتم مناقشة هذا الامر بعيداً عن طرقعات الكي بورد الكئيبة والتي تسبب لي الصداع!..ألتقي معك في حوار "هادئ او عاصف ..كما تختاره انت !..تتمازج الافكار والرؤا..
المهم ..مازلت على رأيي في أن مساحات التلاقي والاتفاق بين القوى السياسية المصرية أكبر وأوسع من مساحات الاختلاف والخصام...ورؤيتي للموضوع هي البعد عن مناقشة أضل الفكرة أو جذورها ..والذي يؤدي إلى تغليب النظرة الإقصائية على رؤيتنا للآخر ...بمعنى ..أن ممارسات الفصيل أو الاتجاه أو الحزب على أرض الواقع توزن بمزان سياسي حساس..وبعدها يتم الحكم عليها ..وفي السياسة ومع الاحتكاك والممارسة ..تبرز الافكار وتطفو على السطح مما يؤدي إلى سهولة فرزها والحكم عليها ...وهنا أرى أن هناك في مصر من لديه القدرة على وزن الافكار وفرزها وهم مستقليين ليس لهم توجه أو لا تستطيع صبغهم يميناً أو يساراً...وفي رأي أن الدكتور محمد سعيد إدريس والدكتور حسن نافعة ومعهم ضياء رشوان ..يمتلكون هذه الحاسة مع احتفاظهم بإستقلالهم الذاتي والفكري ..وأرى أن الوضع الحالي وطبيعة المرحلة تفرض هذا النوع من التفكير والبعد عن التصنيف وضرب اصل الفكرة والذي من شأنه استبعاد وإقصاء جميع الفصائل والتي كل واحدة منها تمتلك رؤيتها الخاصة وقواعدها البنيوية ووفقاً لرؤيتها أنها هي الانسب والاصح وما سواها خطئ وغير سوي وغير متوافق..وهكذا الافكار !!!!!!!!!!!!!
المهم ..أختلف معك وأحترمك وسعيد بهذا الحوار ..وأعتذر للبراء أشرف لو كنت أخذت مساحة كبيرة من حجم التعليقات كانت مخصصة للتعقيب على مقاله ...ولكني أرى أن الأمران لا ينفصلان..تحياتي مرة أخرى
محمد
salahalden_eng@hotmail.com

غير معرف يقول...

معلش يا قلم جاف
كنت أقصد بالكتاب المستقلين ..من لهم رؤيا مستقلة غير مصبوغة الكاتب الدكتور د‏.‏ محمد السيد سعيد ...وهناك غيرهم كثير ولكني أرى أنهم الاكثر كتابة والاشهر في دنيا الكتابة المستقلة
بالنسبة لعدم قدرة القوى السياسية على انها "تسد" على حسب تعبيرك فأظن إنها عندها القدرة لأن النظام الحالي نظام بالوني هش ...
وبالنسبة للرفض من عدمه ..في دنيا السياسة مفيش حاجة اسمها رفض ...في اختلاف ..منافسة ..تحالفات ..توافق .. تعايش..تجاوز..
إنما رفض ..أظن إنها الكلمة الوحيدة المفرفوضة في السياسة وعالمها
شكراً

واعتذر مرة تاني يا عم براء ..
محمد

غير معرف يقول...

معلش يا قلم جاف
كنت أقصد بالكتاب المستقلين ..من لهم رؤيا مستقلة غير مصبوغة الكاتب الدكتور د‏.‏ محمد السيد سعيد ...وهناك غيرهم كثير ولكني أرى أنهم الاكثر كتابة والاشهر في دنيا الكتابة المستقلة
بالنسبة لعدم قدرة القوى السياسية على انها "تسد" على حسب تعبيرك فأظن إنها عندها القدرة لأن النظام الحالي نظام بالوني هش ...
وبالنسبة للرفض من عدمه ..في دنيا السياسة مفيش حاجة اسمها رفض ...في اختلاف ..منافسة ..تحالفات ..توافق .. تعايش..تجاوز..
إنما رفض ..أظن إنها الكلمة الوحيدة المفرفوضة في السياسة وعالمها
شكراً

واعتذر مرة تاني يا عم براء ..
محمد
salahalden_eng@hotmail.com

BackBone يقول...

ازيك يابراء

للاسف يابراء انا كنت فعلاً بظنك افضل من اللي شوفته ده
انا مع
alshareef

في رايه تماما

انا معترضتش علي نقدك لتصريح المرشد لاكن اعترضة علي الطريقة و التوقيت ميبقاش الناس عمال يتقفش فيهم و انت تيجي تجرح في قائدهم


متهيئلي انت خسرت كتير قوي يابراء بالمقاله ديه
و اول ناس خسرتهم همه قرائك اللي كانوا متبعينك من زمان(انا لست منهم)ـ

مُزمُز يقول...
أزال أحد مشرفي المدونة هذا التعليق.
غير معرف يقول...

كس أمك با مزمز

واحد من قنا ، بس مش اسلام يقول...

على خطى جمال البنا تسير يا و لدي
مشكلتك أن الكثيرين فاكرين أنك أو والدك كنتم من الإخوان ..وأنت تعلم جيدا أنك و لا والدك كنتم في يوم من الإخوان ..و لكن بذرة جدك ستنبت يوما في عائلتك ..رحم الله جدك رحمة واسعة.

frozen love يقول...

ربنا معاك يصبرك يا براء على كم التعليقات "العبيطة" الموجودة في الصفحة دي..نادرا ما كنت اجد حد كلامه منطقي..واللي كلامه بعقل عرف نفسه طبعا...حتى لو لينا تحفظات على كلامك..ميبقاش نقدنا احنا بقى بالاسلوب ده...ربنا يصبرك يا ابني ويكملك بعقلك

واحـــد مـــــن الـنـــاس يقول...

frozen love فعلا يا
كل التعليقات اللي مش عاجبة سيادتك تبقى تعليقات عبيطة
قمة الاحترام للرأي الاخر
وقمة الالتزام بادب الحوار
بسم الله ماشاء الله
ادي الديموقراطية ولا بلاش

واحد من الناس يقول...

كفاية كدة يا عالم ... براء حر فى أيه...انتو كبرتو الموضوع اوى كدة ليه..
انتو جبتو للراجل احباط..

واحـــد مـــــن الـنـــاس يقول...

واحد من الناس
ياباشا هو قال رأيه
واحنا من حقنا نناقشه ونحاوره ونجادله
وهوا معترضش على كده

ولازم كل واحد يبقى قد الكلام اللي بيقوله ولازم يكون مقتنع بيه عشان يعرف يناقش الناس ويرد عليهم مش تقولي يجيله احباط

مصـ( الخير )ـعب يقول...

أنا عاوز بجد أقول كلام قبيح لكل بتوع التعليقات العبيطة اللي فوق..

لامؤاخذة يا براء..

أصلهم فقعولي مرارتي (مشيها مرارتي)...

نو مور كومنت

وربنا يصبرك يا ابني على الهرتلة اللي بتتكتب هنا دي وبتوصلك على الميل وبتسمعها في كل حتة

mohamed يقول...

سورى انا حسيت من كلامك انك عايز تعمل هاله حوالين نفسك عشان الناس يقرولك سواء الاخوان عشان ينتقدوك
واللى مش اخوان عشان يقولوا برافو
نصيحتى ليك اكتب مقالات كويسه عشان الناس تقرالك بدل ما تكبر مواضيع انت مش طرف فيها وتكتب تلات اربع بلوجات عليها وكأن موضوع ان البراء بيشتم فى المرشد بقه قضيه رأى عام